Accessibility links

الأمم المتحدة: مفتشو الأسلحة الكيميائية سيزورون مواقع في سورية


رئيس فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الأسلحة الكيميائية آكي سيلستروم (يمين) خلال زيارته لدمشق

رئيس فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الأسلحة الكيميائية آكي سيلستروم (يمين) خلال زيارته لدمشق

قالت الأمم المتحدة إن سورية وافقت على السماح لمفتشين من المنظمة الدولية بزيارة ثلاثة مواقع للتحقيق في اتهامات باستخدام الأسلحة الكيميائية في الحرب الأهلية المستمرة في البلاد منذ أكثر من عامين.

وزار رئيس فريق الأمم المتحدة للتحقيق في الأسلحة الكيميائية آكي سيلستروم ورئيسة مكتب الأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح أنجيلا كان دمشق الأسبوع الماضي بدعوة من الحكومة السورية لبحث سبل دخول الفريق لهذه المواقع.

وقال بيان صادر عن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه "على أساس المعلومات التي توصلت إليها البعثة حتى الآن إضافة الى التفاهم الذي تم التوصل إليه مع الحكومة السورية ستسافر البعثة إلى سورية بأسرع ما يمكن للتحقيق في وقت واحد فيما ورد بشأن ثلاثة حوادث من بينها خان العسل."

ولم تحدد الأمم المتحدة المكانين الآخرين اللذين سيزورهما محققوها.

وكانت دمشق قد رفضت السماح لمحققي الأمم المتحدة بالذهاب الى أي مكان آخر سوى خان العسل بمحافظة حلب حيث تقول حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وحليفته روسيا إن مقاتلي المعارضة استخدموا أسلحة كيميائية في مارس/آذار الماضي.

وتمسك بان كي مون بضرورة السماح لأعضاء فريقه بزيارة موقع آخر واحد على الأقل وهو مدينة حمص التي تقول المعارضة إنها شهدت هجوما كيميائيا للقوات الحكومية في ديسمبر/كانون الأول 2012.

وينفي الطرفان استخدام الأسلحة الكيميائية، رغم أن الأمم المتحدة تلقت 13 تقريرا تتضمن مزاعم باستخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وبحسب الأمم المتحدة فسيحاول فريق المحققين التأكد من استخدام الأسلحة الكيميائية وليس معرفة الطرف الذي استخدمها.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من مئة ألف شخص قتلوا منذ اندلاع الحرب الأهلية في سورية وفر نحو 1.8 مليون سوري من البلاد بسبب العنف في حين نزح أكثر من 4.2 مليون شخص عن ديارهم داخليا.
XS
SM
MD
LG