Accessibility links

logo-print

مفتشون دوليون يصلون سورية والأسد يتوعد المعارضة المسلحة


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

أكد الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأحد تصميمه على "اجتثاث الإرهاب" من بلاده الغارقة في نزاع دام لأكثر من عامين، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية (سانا).

وقال الأسد إن "سورية رحبت بكل الجهود البناءة والصادقة لايجاد حل سياسي للأزمة" المستمرة منذ منتصف مارس/آذار 2011، لكنها "في الوقت نفسه مصممة على مواجهة الإرهاب حتى اجتثاثه من جذوره"، في إشارة إلى مقاتلي المعارضة الذين يعدهم النظام "إرهابيين".


واعتبر الأسد خلال استقباله وفدا من أحزاب موريتانية، أن دمشق "قادرة على ذلك من خلال تلاحم قل نظيره بين جيشها الباسل وشعبها المفعم بإرادة الحياة والإيمان بالوطن".


مفتشون يصلون سورية

في غضون ذلك، وصل مفتشون دوليون إلى سورية يوم الأحد للتحقق من مزاعم استخدام أسلحة كيميائية في النزاع الدائر هناك.

وقالت الأمم المتحدة إن مفتشيها سيزورون ثلاثة مواقع أحدها خان العسل في حلب، حيث تقول الحكومة السورية إن مقاتلي المعارضة استخدموا أسلحة كيميائية في مارس/آذار الماضي.

ومن المقرر أن يبقى الفريق الدولي هناك 14 يوما قابلة للتمديد، بحسب ما أفادت الأمم المتحدة.

قذائف من سورية

في شأن آخر، أفادت الإذاعة العسكرية الاسرائيلية بسقوط قذائف هاون على هضبة الجولان، مصدرها الأراضي السورية، ما دفع إسرائيل إلى الرد على القصف بالمثل.

وأضافت الإذاعة أن القصف الإسرائيلي دمر قاعدة عسكرية سورية.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الإسرائيلية إن الرد الإسرائيلي يأتي بعد أن تقدمت الدولة العبرية بشكوى إلى قوة الأمم المتحدة المنتشرة في الجولان، والتي تقوم بالإشراف على الالتزام باتفاقية فك الاشتباك الموقعة بين البلدين عام 1974.

في هذه الأثناء، أعلن ناشطون من لجان التنسيق المحلية المعارضة داخل سورية ارتفاع عدد قتلى السبت إلى 92 شخصا، سقط معظمهم في دمشق وريفها.

وقد اشتدت حدة الاشتباكات مساء السبت بين مقاتلين معارضين وقوات نظامية في تلك المناطق لاسيما في بلدة المليحة بريف دمشق وحي مخيم اليرموك وحي برزة في العاصمة دمشق وسط قصف حكومي مكثف على تلك المناطق.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن مقاتلين معارضين قتلوا السبت خمسة من عناصر قوات الدفاع الوطني الموالية للحكومة وستة مدنيين بينهم سيدتان خلال هجوم على حاجز تفتيش غربي مدينة حمص.

واستمرت الاشتباكات في عدد من المناطق في سورية الأحد، بحسب ما قاله الصحافي خالد هربش من مركز البناء الاخباري في سورية :



وأضاف هربش في مقابلة مع "راديو سوا" أن قوات الجيش النظامي فرضت سيطرتها على عدد من القرى والبلدات في ريف دمشق وفي ريف اللاذقية:



مليونا لاجئ

يأتي هذا فيما أظهر أحدث تقرير للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن عدد اللاجئين السوريين الفارين من النزاع في بلادهم إلى الدول المجاورة قارب مليوني شخص، غالبيتهم في لبنان والأردن.

وأشارت المفوضية إلى وجود أكثر من 684 ألف لاجئ في لبنان، و516 ألفا في الأردن، ونحو 435 ألفا في تركيا، ونحو 155 ألفا في العراق، و107 آلاف في مصر.
XS
SM
MD
LG