Accessibility links

الأمم المتحدة تسجل أكبر عدد للنازحين منذ 20 عاما


لاجئون سوريون في مخيم كيليس في تركيا

لاجئون سوريون في مخيم كيليس في تركيا

قالت الأمم المتحدة إنها سجلت ارتفاعا في أعداد اللاجئين في العالم منذ حوالي 20 عاما، مشيرة إلى أن العدد بلغ 45.2 مليون لاجئ عام 2012.

وقال رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس خلال مؤتمر صحافي "سجلنا عام 2012 أكبر عدد من النازحين منذ 1994"، وهو العام الذي شهد الإبادة في رواندا وعواقب تفكك يوغوسلافيا السابقة.

وقال غوتيريس "نشهد تزايد النزاعات الجديدة ويبدو أن النزاعات القديمة لا تنتهي أبدا".

وأوضح المسؤول الدولي أن "أرقام المهجرين الجدد هو الأكثر مأساوية: 7.6 مليون نازح قسري".

وينحدر أغلب اللاجئين، بحسب المنظمة، من بلاد تشهد نزاعات مثل أفغانستان والصومال والعراق وسورية والسودان ومالي والكونغو الديموقراطية.

ودعا المسؤول الأممي الأسرة الدولية إلى مساعدة الأردن ولبنان في تحمل أعباء اللاجئين السوريين هناك.

وتوقعت المنظمة أن يرتفع عدد اللاجئين السورين الذي يبلغ عددهم حاليا حوالي 1.6 مليون لاجئ إلى 3.4 مليون بحلول نهاية العام الجاري.

ولفت التقرير الجديد إلى أن باكستان ما تزال تستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم (1.6 مليون لاجئ عام 2012 ) يليها إيران وألمانيا، بينما تبقى أفغانستان أكبر مصدر للاجئين منذ 32 عاما.

وأعرب غوتيريس من جهة أخرى عن قلقه للعدد القياسي للأطفال طالبي اللجوء الذين يسافرون وحدهم (21300)، وقال "إن هذا يتحول إلى إحدى أخطر المشاكل الإنسانية التي نواجهها لان هؤلاء الأشخاص يسافرون عبر أنظمة يسيطر عليها مهربون".
XS
SM
MD
LG