Accessibility links

دبلوماسيون: روسيا عرقلت صدور قرار أممي يدين استهداف المدنيين بسورية


طفل يصرخ في حلب بعد تعرض المنطقة التي يقطن فيها لقصف الطائرات الحربية

طفل يصرخ في حلب بعد تعرض المنطقة التي يقطن فيها لقصف الطائرات الحربية

قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن روسيا عرقلت الخميس صدور بيان عن مجلس الأمن يدين حكومة الرئيس السوري بشار الأسد على هجماتها بالصواريخ والبراميل المتفجرة الأيام الماضية على المدنيين ومنهم أطفال.

وقوبل فشل المجلس في الموافقة على البيان الذي صاغته الولايات المتحدة برد فعل غاضب من واشنطن، التي قالت على لسان المتحدث باسم بعثها هناك كيرتس كوبر "إننا نشعر بخيبة أمل شديدة ".

ودون الإشارة إلى دولة بعينها، استهجن المتحدث "عرقلة صدور بيان لمجلس الأمن يعبر عن غضبنا الجماعي من الممارسات الوحشية والعشوائية التي يستخدمها النظام السوري ضد المدنيين"

ويتضمن مشروع البيان التعبير "عن القلق العميق لتصاعد العنف" وعن "الغضب" من الغارات الجوية لقوات الحكومة السورية التي أودت بحياة أكثر من 100 شخصا منهم الكثير من الأطفال.

وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن لرويترز إن الوفد الروسي طلب حذف أي إشارة إلى حكومة الأسد في مسودة البيان، وبعد ذلك قرر الأعضاء الغربيون في المجلس سحب المشروع المقترح.

وكانت روسيا الحليف الوثيق للأسد قد صوتت مع الصين باستخدام حق النقض (الفيتو) على ثلاثة قرارات لمجلس الأمن تدين حكومة الأسد وتهددها بفرض عقوبات.

"تصريحات غير دقيقة"

وفي سياق آخر، نفت السفارة الروسية في دمشق تصريحات منسوبة إلى الممثل الخاص للرئيس الروسي ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف حول ترشح الرئيس بشار الأسد في الانتخابات المقبلة.

وقالت السفارة إن هذه التصريحات عارية عن الصحة كليا، وإن النص الأصلي للمقابلة الصحافية مع بوغدانوف موجود على موقع إنترفاكس الروسية ووزارة الخارجية الروسية.

وشددت السفارة على أن موقف روسيا من مسألة الحل للأزمة السورية لم يطرأ عليه أي تغيير، حيث تبقى موسكو على قناعة راسخة بأن كل المواضيع المتعلقة بمستقبل سورية بما في ذلك من يجب أن يترأسها يجب أن تحل من قبل السوريين أنفسهم ومن خلال الحوار الوطني.

وكانت وكالات أنباء نقلت عن بوغدانوف انتقاده لتلميحات الرئيس بشار الأسد إلى إمكانية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وإنه اعتبر أنها تؤجج التوتر ولا تساهم في تهدئة الوضع في سورية.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، شكك معاون وزير الصناعة السوري حيان سليمان في صحة ترجمة أقوال بوغدانوف
:


"لا عمليات اختفاء قسرية"

كما رفض سليمان اتهامات لجنة التحقيق الدولية لحكومة بلاده بالقيام بعمليات اختفاء قسرية بحق مدنيين:


وجاء في تقرير لجنة التحقيق الدولية الذي نشر الخميس في جنيف أن الاختفاءات القسرية التي تنفذها قوات النظام تشكل جريمة بحق الإنسانية، وأنها اتخذت في معظم الأحيان طابعا عقابيا .

أما عضو ائتلاف المعارضة السورية منذر إقبيق فوجه اللوم إلى روسيا والصين لتعطيلهما صدور قرار إدانة من مجلس الأمن الدولي في هذا الشأن:


زعيم "النصرة" يظهر تلفزيونيا

ورفض زعيم تنظيم جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة أبو محمد الجولاني مسبقا نتائج مؤتمر جنيف2 لإحلال السلام في سورية، في ظهور تلفزيوني هو الأول له على قناة الجزيرة القطرية.

وقال الجولاني إن المشاركين في مؤتمر جنيف2 لا تمثيل لهم على الأرض.

الأكراد

كما أعلن أكراد سورية أنهم يطالبون بأن يمثلهم وفد مستقل عن الحكومة والمعارضة في مؤتمر جنيف2 الشهر المقبل .

ويقول الأكراد إنهم بحاجة إلى تمثيل مستقل لأن مطالبهم في المفاوضات بشأن مستقبل سوريا متميزة عن مطالب كل من الحكومة وائتلاف المعارضة .

ويرجعون سعيهم إلى تمثيل مستقل إلى أن كلا من السلطة السورية وائتلاف المعارضة لا يعترف بالحقوق الأساسية للأكراد.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال عضو الهيئة الكردية العليا لمجلس غرب كردستان ألدار خليل إن من شأن التمثيل المستقل للأكراد تحقيق تطلعاتهم:

وأثار مسعى الأكراد في سورية لنيل مزيد من الحكم الذاتي قلق دول مجاورة مثل تركيا التي تتصدى لمطالب مماثلة في صفوف سكانها الأكراد.

الوضع الميداني

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الطيران الحربي السوري شن غارات الخميس على أحياء تسيطر عليها الكتائب الإسلامية في مدينة حلب شمال سورية.

وأشار إلى أن حوالي 200 مدني بينهم عشرات الأطفال سقطوا قتلى في هذا القصف المتواصل منذ خمسة أيام.

ورجح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في حديث لـ"راديو سوا" أن يكون هدف هذا القصف إثارة استياء الحاضنة الشعبية للكتائب الإسلامية من تواجد المسلحين بينهم:

لكن المحلل العسكري والاستراتيجي سليم حربا، المقرب من النظام السوري، شدد على أن العمليات العسكرية للجيش السوري تتم بمنتهى الدقة والانتقائية ضد "أوكار الإرهابيين":


صواريخ سورية في لبنان

وسقطت تسعة صواريخ الخميس مصدرها الأراضي السورية على مناطق جرداء في شرق لبنان من دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني لبناني.

وكانت ستة صواريخ مصدرها سورية سقطت قبل يومين على مدينة الهرمل شرقي لبنان والتي تعد معقلا لحزب الله اللبناني حليف دمشق.

مخطوفون

وطالب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي الخميس بالإفراج عن أربعة ناشطين سوريين بارزين خطفهم مجهولون في وقت سابق من هذا الشهر قرب دمشق.

وانتقد الابراهيمي، خلال مؤتمر عن دور النساء في الأزمة السورية أقيم في جنيف، اعتقال المسؤول في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي رجاء الناصر.

وأعلن الإبراهيمي تنظيم مؤتمر موسع في 12 يناير/كانون الثاني في جنيف عن دور النساء في حل الأزمة السورية.
XS
SM
MD
LG