Accessibility links

logo-print

دي ميستورا يبحث في دمشق مقترحا لوقف القتال في حلب


ستافان دي ميستورا المبعوث الدولي الجديد إلى سورية

ستافان دي ميستورا المبعوث الدولي الجديد إلى سورية

أجرى الموفد الدولي لسورية ستافان دي ميستورا محادثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق الأحد، تناولت اقتراح تجميد القتال في مدينة حلب الشمالية.

وذكرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، أن الحديث دار حول نتائج جولات دى ميستورا إلى عدة عواصم وما جرى عرضه في مجلس الأمن عن الأزمة في سورية، بما في ذلك مبادرته لتعليق الأعمال القتالية بين المعارضة والقوات النظامية في حلب.

وأضافت أن الجانبين عبرا عن ارتياحهما لنتائج هذه المحادثات التي وصفتها بـ"البناءة".

وهذه الزيارة هي الثانية للموفد الدولي إلى سورية منذ أن كلفه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمهمته في تموز/يوليو.

وقدم مبعوث الأمم المتحدة في 31 تشرين الأول/أكتوبر خطة تحرك بشأن الوضع في سورية إلى مجلس الأمن الدولي، تقضي بتجميد القتال في بعض المناطق وبالأخص مدينة حلب، للسماح بنقل مساعدات والتمهيد لمفاوضات.

وجاء اقتراح دي ميستورا إلى مجلس الأمن بعد زيارتين قام بهما إلى روسيا وإيران اللتين تدعمان النظام السوري، سبقتهما زيارة إلى دمشق.

انتقادات لمبعوث الأمم المتحدة

وكانت صحيفة الوطن السورية القريبة من السلطات قد هاجمت مطلع الشهر الجاري دي ميستورا بعد اقتراحه "تجميد" القتال في بعض المناطق السورية، وذلك في أول انتقاد توجهه الصحافة السورية المقربة من دمشق إلى المبعوث الدولي.

واتهمت الصحيفة المبعوث الدولي بالخضوع لضغوطات دولية "تتحدث منذ أسابيع عن إقامة مناطق عازلة أو آمنة فوق التراب السوري"، مضيفة أن تصريحاته التي تحدث فيها عن مصالحات، تختلف عما يحدث على الأرض".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG