Accessibility links

الجمعية العامة للأمم المتحدة: تدمير آثار العراق جريمة حرب


الجمعية العامة للأمم المتحدة. أرشيف

الجمعية العامة للأمم المتحدة. أرشيف

اعتبرت الجمعية العامة للأمم المتحدة تدمير مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش المواقع الثقافية العراقية بمثابة "جريمة حرب" ودعت المجتمع الدولي إلى الاستنفار من أجل إنقاذ الآثار العراقية وحماية التعددية الثقافية.

ووصف قرار للجمعية غير ملزم الاعتداء على الإرث الثقافي الحضاري للعراق بأنه "لن يحتمل".

وأعرب ممثل العراق في المنظمة الدولية محمد علي الحكيم عن سعادته وامتنانه لصدور القرار، لكنه قال إنه يشعر بالأسف لعدم صدور قرار ملزم من مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي إن القرار "خطوة أولى وليست أخيرة".

واعتبر أن تدمير الإرث الثقافي العراقي "لا يقل همجية وخطورة عن قتل العراقيين".

ورأت سكرتيرة ألمانيا الملحقة بوزارة الخارجية ماريا بومر أن تدمير هذه الممتلكات الثقافية يشكل "جريمة حرب وهجوما على الانسانية برمتها".

التفاصيل عن هذا الموضوع في سياق تقرير مراسل "راديو سوا" في نيويورك أمير بيباوي:

ويدين القرار التدمير "الهمجي" للمواقع التي تشكل جزءا من الإرث الإنساني ونهبها، ويدعو إلى البدء في ملاحقات قضائية بحق من يرتكبون هذه الجرائم.

وجاء قرار الجمعية العامة وسط مخاوف على مصير مدينة تدمر الأثرية في سورية والتي احتلها داعش قبل حوالي أسبوع، خاصة أنها مدرجة على لائحة منظمة اليونيسكو للتراث العالمي.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG