Accessibility links

مجلس الأمن 'قلق' من العمليات العسكرية التركية ضد الأكراد


آليات عسكرية ودبابات تركية- أرشيف

آليات عسكرية ودبابات تركية- أرشيف

أعرب مجلس الأمن الدولي الثلاثاء عن قلقه من استهداف تركيا وحدات حماية الشعب الكردية في سورية، داعيا أنقرة إلى "الالتزام بالقانون الدولي ووقف تنفيذ عمليات عسكرية" هناك.

وقال رئيس المجلس رافائيل كارينو خلال جلسة مغلقة إن الاعضاء أعربوا عن قلقهم إزاء الهجوم التركي على الأراضي السورية الشمالية، مشيرا إلى تلقي رسالة من دمشق تفيد بقلق مماثل من هذا الأمر.

دمشق: جر أطراف أخرى

وحمل مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري تركيا مسؤولية هذا التدخل واتهمها بمحاولة جر أطراف أخرى إلى الأزمة.

وقال إن أنقرة "تحاول جر الجميع إلى هذا الكابوس، وإلى هذا التصعيد، حتى لا تكون الحكومة التركية وحدها سببا لهذا التدهور".

وحمل الجعفري فرنسا مسؤولية استهداف مستشفى منظمة أطباء بلا حدود قائلا إن المستشفى بني دون أي تشاور مسبق مع دمشق.

وذكر مندوب سورية الدائم أن تنفيذ وقف إطلاق النار في سورية قد يحتاج لأكثر من أسبوع، داعيا الأطراف التي توصلت إلى هذا الاتفاق إلى تحمل مسؤولياتها تجاه تنفيذه.

أردوغان: عملية وحشية

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من جانبه، العملية التي تقوم بها روسيا والحكومة السورية في شمال البلاد حيث تتقدم قواتهما باتجاه الحدود التركية بأنها "عملية وحشية هدفها فتح ممر للمقاتلين الأكراد".

وقال إن العملية تستهدف "تشكيل حزام لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي"، مشيرا إلى أن التاريخ "لن يغفر" لهؤلاء الذين يساعدون "الإرهابيين".

في غضون ذلك، استولت قوات الحكومة السورية على مزيد من المناطق شمال محافظة حلب.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية والمرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض باستيلاء قوات الحكومة على عدة قرى في منطقتي أهراس ومسقان.

وتوضح المشاهد المصورة التي بثها الإعلام السوري شوارع أهراس ومبانيها وهي خالية تماما، ويبدو الجنود وهم يتجولون بحرية في أنحائها، بينما تُسمع أصوات إطلاق النار عن بعد.

اتهامات نصر الله

وأعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر أن السعودية وتركيا "تفضلان إطالة أمد الحرب في سورية" على التوصل إلى تسوية تتضمن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

وقال في خطاب تلفزيوني الثلاثاء إن الحديث عن عزم الدولتين إرسال قوات برية إلى سورية لقتال تنظيم الدولة الإٍسلامية داعش هو "ذريعة" لإيجاد موطئ قدم لهما هناك.

المصدر: "راديو سوا"/ قناة "الحرة"/ وكالات

XS
SM
MD
LG