Accessibility links

الأمم المتحدة تستبعد إمكانية نشر مراقبين في سورية


 بان كي مون

بان كي مون

استبعد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس إمكانية نشر مراقبين دوليين للإشراف على وقف إطلاق النار في سورية، فيما يجتمع في جنيف الجمعة أعضاء "مجموعة العمل" المكلفة الإشراف على "وقف العمليات العدائية".

وقال بان في تقرير رفعه لمجلس الأمن ونشرته وكالة رويترز إن الاوضاع الحالية تجعل "من الصعب تماما نشر مراقبين لتنفيذ مراقبة فعلية ومهام إشراف على الأرض".

وتوقع أن تظل الأوضاع على الأرض "هشة" وألا يلتزم المتحاربون بما تعهدوا به.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة أطراف النزاع على عدم الرهان على نصر عسكري، داعيا إلى استئناف المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية سلمية.

وقال إن الرهان على نصر ميداني أدلى إلى مقتل عشرات الآلاف وتوفير ملاذ آمن للإرهابيين.

ودعا إلى تعزيز إيصال المساعدات الإنسانية وخفض العنف ومحاربة الإرهاب.

"غير واقعي"

في غضون ذلك، نقلت صحيفة سفينسكا داجبلادت السويدية الخميس عن مبعوث الأمم المتحدة لسورية ستافان دي ميستورا قوله إن استئناف محادثات السلام في الموعد المقرر يوم 25 شباط/فبراير ليس خيارا واقعيا.

وقال دي ميستورا "من الناحية الواقعية لا يمكنني أن أرسل دعوات إلى محادثات جديدة في جنيف في 25 فبراير لكننا ننوي أن نفعل هذا قريبا."

وأوضح موفد الأمم المتحدة أن عمليات إغاثة المدنيين المحاصرين في سورية عن طريق الإنزال الجوي لن تقتصر على مدينة دير الزور.

وكان رئيس مجموعة العمل للشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة يان إيغلاند أعلن في وقت سابق الخميس أن 114 شاحنة محملة بالمساعدات الإغاثية الطارئة وصلت إلى خمس مناطق سورية محاصرة حيث تم ايصال إمدادات إلى 80 ألف شخص .

مجموعة العمل

ومن المقرر أن يجتمع الجمعة في جنيف أعضاء مجموعة العمل المكلفة الإشراف على وقف العمليات العدائية في سورية برئاسة الولايات المتحدة وروسيا.

وكلفت مجموعة العمل التي انبثقت عن اتفاق ميونخ للدول الداعمة لسورية بتحقيق وقف العمليات العدائية خلال أسبوع تمهيدا لوقف إطلاق النار.

ويرأس مساعد الرئيس لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا روبرت مالي الوفد الأميركي في هذا الاجتماع.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قال الخميس لوكالة إنترفاكس إن موسكو تأمل في أن يتم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في سورية.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG