Accessibility links

كوبلر يتهم قيادات "مجاهدي خلق" في العراق بانتهاك حقوق الإنسان


مبعوث الأمم المتحدة الخاص للعراق مارتن كوبلر

مبعوث الأمم المتحدة الخاص للعراق مارتن كوبلر

اتهم مبعوث الأمم المتحدة الخاص في العراق زعماء منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة بانتهاك حقوق الإنسان في معسكر الحرية قرب بغداد، وهو ما نفته الجماعة ووصفته بأنه "زعم لا أساس له من الصحة، ويمكن أن يشكل خطورة على المعارضين في الخارج".
وقال مارتن كوبلر إن الأمم المتحدة تلقت شكاوى تتعلق بتضييق قيادة "مجاهدي خلق" على تنقل اللاجئين ومنعهم من تلقي العلاج الطبي وإهانتهم.
وكان أعضاء المنظمة قد نقلوا العام الماضي من معسكر أشرف في ديالى شرق بغداد إلى معسكر الحرية على أطراف العاصمة، في إطار جهود إعادة توطينهم في دول أخرى.
وتكررت شكاوى المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (الذراع السياسية للجماعة) من الأوضاع في معسكر الحرية ومن مشاكل أمنية هناك.
أما الأمم المتحدة فتلوم قيادات المعسكر. وقال كوبلر إن "انتهاكات حقوق الإنسان في معسكر الحرية من جانب قيادات المعسكر مثار قلق متزايد... وتشير المئات من تقارير المراقبة اليومية إلى أن هناك قيودا صارمة على حياة من يعيشون هناك".
ومضى بالقول إنه "أبلغ عدد غير قليل من سكان المعسكر مراقبي الأمم المتحدة بأنه ليست لهم حرية مغادرة المعسكر أو المشاركة في عملية إعادة التوطين التي عرضتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو الاتصال بأقاربهم خارج العراق أو حتى الاتصال بأقاربهم داخل المعسكر نفسه".
وقال كوبلر إن بعض المقيمين في المعسكر ذكروا أن قيادات المعسكر منعتهم من الحصول على الرعاية الطبية، بينما تحدث آخرون عن إساءات لفظية وأشكال أخرى من إساءة المعاملة لاختلافهم مع قيادات المعسكر أو لتعبيرهم عن رغبتهم في مغادرته.
XS
SM
MD
LG