Accessibility links

الرئيس الأوكراني يعرض على المعارضة رئاسة الحكومة


متظاهرون أوكرانيون يشعلون النيران بإطارات السيارات

متظاهرون أوكرانيون يشعلون النيران بإطارات السيارات

عرض الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش السبت على اثنين من قادة المعارضة قيادة الحكومة مع تعزيز صلاحياتها، ما شكل تنازلات لا سابق لها بعد شهرين من الاحتجاجات.

وأعلنت الرئاسة الأوكرانية في بيان إثر مفاوضات جرت في القصر الرئاسي مع المعارضة، أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش عرض على أرسيني ياتسنيوك رئيس حزب المعارضة المسجونة يوليا تيموشنكو منصب رئيس الحكومة، في حين عرض على الملاكم السابق فيتالي كليتشكو منصب نائب رئيس الحكومة للشؤون الإنسانية.

ويرأس الحكومة الأوكرانية حاليا ميكولا ازاروف وهو حاليا في منتدى ديفوس.

ولم يصدر حتى الآن رد فعل من المعارضة على هذا الانفتاح الكبير إثر أسبوع شهد أعمال عنف في العاصمة أوقعت ثلاثة قتلى على الأقل بين المتظاهرين، كما توسعت الاحتجاجات لتشمل مناطق واسعة من البلاد.

وتصاعد التوتر السبت بين الشرطة والمتظاهرين ودعت وزارة الداخلية المعارضة إلى مغادرة وسط كييف في حين دعت دول الاتحاد الاوروبي إلى الحوار وصدرت أيضا دعوات مماثلة من داخل معسكر الرئيس.

وأكدت الرئاسة أنه تم الاتفاق مع المعارضة على "أن يغادر المتظاهرون وقوات الأمن تدريجيا" ساحة الاستقلال حيث يتمترسون رغم تدني درجة الحرارة السبت إلى 20 درجة تحت الصفر.

وهذا فيديو يظهر أنشطة المتظاهرين الأوكرانيين رغم البرد الشديد:



متظاهرون اوكرانيون يهاجمون مقرا للشرطة في كييف

وقد شن متظاهرون أوكرانيون مساء السبت هجوما على مقر للشرطة في وسط كييف بالقرب من ساحة الاستقلال، حسب ما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المصدر إن حوالى ألفي متظاهر تجمعوا على طول "البيت الأوكراني" ونجح بعضهم في الدخول إليه وألقوا قنابل يدوية داخل المبنى وقد رد رجال الشرطة بإلقاء قنابل صوتية.
XS
SM
MD
LG