Accessibility links

بايدن يدعو موسكو لإعادة القرم إلى أوكرانيا


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

دعا نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الاثنين موسكو إلى احترام اتفاقات السلام في الشرق الانفصالي الموالي لروسيا في أوكرانيا وإعادة شبه جزيرة القرم إلى كييف، مجددا دعم الولايات المتحدة للحكومة الأوكرانية.

وقال بايدن في تصريح صحافي مشترك مع الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو في كييف، إن اتفاقات مينسك للسلام الموقعة بوساطة ألمانية-فرنسية "لن تنجح إلا إذا وفت روسيا بتعهداتها".

وأضاف أن على موسكو أن توقف "احتلال أراضي أوكرانيا التي تحظى بسيادة" مشيرا إلى أن "القرم لا تزال أرضا أوكرانية".

تحديث (16:00pm)

وصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى كييف الأحد في زيارة تهدف إلى تأكيد دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا في مواجهة روسيا، وتشجيعها على مضاعفة جهودها لمكافحة الفساد المستشري في مؤسسات الدولة.

وسيلتقي بايدن الاثنين الرئيس بترو بوروشنكو ورئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك، ثم يلقي الثلاثاء خطابا أمام البرلمان في زيارته الرابعة لهذه الجمهورية السوفياتية السابقة منذ الحركة الاحتجاجية الموالية لأوروبا.

وكانت الاحتجاجات في ساحة الاستقلال في شباط/ فبراير 2014 قد أدت إلى استقالة الرئيس المقرب من موسكو فكتور يانوكوفيتش وإلى أزمة غير مسبوقة بين أوكرانيا وروسيا المجاورة.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية طالبا عدم كشف هويته، إن أحد الأهداف الرئيسية لزيارة بايدن هو "توجيه رسالة دعم قوية". وأضاف أن واشنطن حصلت على تأكيدات من أوروبا بالإبقاء على العقوبات الاقتصادية الغربية التي فرضت في 2014 على روسيا لدورها في الأزمة الأوكرانية، لحين تطبيق موسكو والانفصاليين الموالين لها التزاماتهم بشأن عملية السلام.

وتخشى أوكرانيا التي تشهد نزاعا مع الانفصاليين الموالين لروسيا أسفر عن سقوط أكثر من ثمانية آلاف قتيل في شرق البلاد، تراجع دعم حلفائها الغربيين الذين يسعى بعضهم إلى استئناف الحوار مع موسكو لتسوية النزاع السوري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG