Accessibility links

logo-print

بريطانيا مستعدة لاستقبال المزيد من اللاجئين السوريين


رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون (أرشيف)

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون (أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الجمعة، استعداد بلاده لاستقبال المزيد من اللاجئين، في تصريح أعقب نشر صورة جثة الطفل السوري آيلان كردي على أحد شواطئ تركيا.

وقال كاميرون، أمام الصحافيين في لشبونة، إن حكومته ستبذل "مزيدا من الجهد" لاستقبال آلاف اللاجئين السوريين الإضافيين وفقا "للمعاير الحالية التي ستتم مراجعتها".

وتابع قائلا "سنتحرك بما يمليه عليها عقلنا وقلبنا لتأمين ملاذ لمن هم بحاجة إليه مع العمل لإيجاد حل على المدى الطويل".

ويواجه رئيس الوزراء البريطاني ضغوطا متزايدة لاستقبال عدد أكبر من اللاجئين. وقد جمع حوالي 250 ألف توقيع لحثه على إيجاد حل للأزمة. وتطوع حوالي ألف بريطاني لاستقبال أسر من اللاجئين في منازلهم.

ودعا ممثل الأمم المتحدة لشؤون الهجرة الدولية بيتر ساوثرن بريطانيا إلى "فعل المزيد" لتخفيف الأعباء عن دول أخرى تستقبل لاجئين.

وقال إن الحل الوحيد للأزمة هو موقف أوروبي موحد والمشاركة في تحمل المسؤولية.

ومن داخل بريطانيا، دعا يفيت كوبر وأندي بورنهان، وهما مرشحان لرئاسة حزب العمال كاميرون لاستقبال 10 آلاف لاجئ.

وكان كاميرون قد رفض في وقت سابق دعوات أوروبية "لتحمل جانب" أكبر من المسؤولية إزاء هذه الأزمة، قائلا إن "بلاده استقبلت لاجئين بالفعل، وإن الحل يكمن في إعادة السلم والاستقرار لسورية".

واستقبلت بريطانيا 216 لاجئا سورية العام الماضي، ومنحت حوالي خمسة آلاف سوري اللجوء السياسي منذ بدء النزاع في 2011، وهو عدد أقل بكثير مقارنة بفرنسا وألمانيا والسويد.

المصدر: وكالات/ صحف بريطانية

XS
SM
MD
LG