Accessibility links

الصورة الأولى للطفل الملكي: "لديه رئتان جيدتان"


الوريث الثالث للعرش البريطاني في اليوم الثاني على ولادته

الوريث الثالث للعرش البريطاني في اليوم الثاني على ولادته

بعد يوم واحد على ولادته، ظهر وريث عرش بريطانيا، تحمله أمه كايت، ويرافقها زوجها والده الامير ويليام.
ووقف الوالدان حاملين الطفل أمام المستشفى الذي تجمع أمامه الجمهور والمئات من مندوبي وسائل الاعلام المتشوقين لألتقاط الصور الأولى للرضيع الذي لم يعلن عن اسمه بعد.
واكتفى الامير ويليام بالقول ممازحاً إن "الاكيد أن لديه رئتين جيدتين". أما كايت، فقالت إنها وزوجها تأثرا كثيرا بمجيء المولود الجديد.

وفي المناسبة السعيدة، وزّعت السفارة المملكة المتحدة في بيروت الثلاثاء حلوى تقليدية لبنانية احتفالا بولادة وريث الملكية البريطانية.

وقال السفير البريطاني توم فلتشر لوكالة الصحافة الفرنسية "اللبنانيون متحمسون جدا لهذه الولادة، لذلك قررنا أن نحتفل بها هنا عبر المزج بين التقاليد اللبنانية والبريطانية".

وشارك فلتشر بنفسه في تقديم الحلوى والهدايا في مركز تجاري ضخم في الحازمية خارج بيروت حيث تم توزيع شارات كتب عليها بالانكيزية "الطفل الملكي" مع التاريخ. ورعت الاحتفال ثلاث مؤسسات بريطانية فتحت فروعا لها حديثا في لبنان.

ووزعت أكياس صغيرة من القماش تحتوي على حلوى المغلي اللبنانية التي يعدها اللبنانيون بمناسبة قدوم المواليد، مزينة بحبات من الملبس.

حملة تبرعات

في الوقت نفسه، استغلت السفارة المناسبة لتنفذ حملة تبرعات يعود ريعها للأطفال السوريين النازحين في لبنان.

فكان موظفو السفارة يحملون صندوق تبرعات لجمع مساعدات للأطفال السوريين اللاجئين هربا من النزاع في بلادهم.

وقال فلتشر "أردنا ألا يكون مجرد احتفال بولادة، وإنما وقتا لنفكر بكل أطفال سورية الذين يولدون في ظروف مرعبة، وباللاجئين السوريين هنا في لبنان".


XS
SM
MD
LG