Accessibility links

logo-print

ألمانيا تطلب توضيحات بريطانية حول معلومات عن التجسس


المستشارة الألمانية أنغيلا مركل ورئيس الوزراء البريطاني دفيد كامرون

المستشارة الألمانية أنغيلا مركل ورئيس الوزراء البريطاني دفيد كامرون

تم استدعاء السفير البريطاني الثلاثاء لعقد لقاء في وزارة الخارجية الألمانية على خلفية ما نشر حول وجود نظام تجسس داخل السفارة البريطانية في برلين، حسبما أعلنت الوزارة.
وفي بيان لها، أوضحت وزارة الخارجية إن السفير سايمون ماكدونالد "دعي لإجراء محادثات بمبادرة من وزير الخارجية غيدو فسترفيلي"، مضيفة أنه لم يتم استدعاء السفير كما حصل بالنسبة للسفير الأميركي بعدما عبرت الحكومة الفدرالية عن قلقها إزاء تجسس محتمل للولايات المتحدة على الهاتف النقال الخاص بالمستشارة الألمانية انغيلا ميركل.
وطلبت الوزارة من ماكدونالد "أن يحدد موقفا من المعلومات التي أوردتها وسائل إعلام بريطانية وأكدت أن التنصت على اتصالات من مقر بعثة دبلوماسية ينتهك القانون الدولي".
وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، أكد وليام غارتوورد الناطق باسم السفارة البريطانية في برلين أن اللقاء "عقد بعد الظهر في مقر الوزارة" بدون إعطاء توضيحات أخرى.
نشرت صحيفة "اندبندنت" البريطانية الثلاثاء معلومات تفيد أن بريطانيا كانت تشغل موقعا سريا للتنصت من داخل سفارتها في برلين القريبة من مكتب المستشارة الألمانية انغيلا ميركل.
وقالت الصحيفة أن مركز التنصت الإلكتروني البريطاني يستخدم على ما يبدو معدات متطورة مثبتة على سطح السفارة لرصد المعلومات الألمانية، مستندة لاسيما على صور جوية ومعلومات عن نشاطات استخباراتية سابقة في ألمانيا.
XS
SM
MD
LG