Accessibility links

هبوط ريدينغ وكوينز بارك في الدوري الانكليزي وويغان يكافح للبقاء


مباراة ريدينغ وكوينز بارك خلت من الأهداف وهبطت بالفريقين للدرجة الثانية

مباراة ريدينغ وكوينز بارك خلت من الأهداف وهبطت بالفريقين للدرجة الثانية

هبط فريقا ريدينغ وكوينز بارك رينجرز من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم عقب تعادل الفريقين سلبيا يوم الأحد في مباراة لخصت الموسم السيء لكليهما.

وكان كلا الفريقين بحاجة للفوز ليكون لديه فرصة ولو ضئيلة للبقاء إلا أن ريدينغ عاد الآن إلى دوري الدرجة الثانية عقب موسم واحد من صعوده للدوري الممتاز بينما سيعود كوينز بارك صاحب الإنفاق الكبير بعد موسمين في دوري الأضواء.

وقال نيغل ادكينز مدرب ريدينغ الذي حل بديلا لبرايان ماكديرموت الذي أقيل من منصبه الشهر الماضي "أخبرت اللاعبين بضرورة السيطرة على مشاعرهم لأنه من السيء الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية."

ويملك كل من ريدينغ وكوينز بارك رينجرز 25 نقطة قبل ثلاث مباريات من نهاية الموسم وبفارق سبع نقاط خلف ويغان اثليتيك الثامن عشر الذي تعادل مع توتنهام هوتسبيرز بهدفين لكل فريق بينما يملك استون فيلا الذي يحتل المركز السابع عشر 34 نقطة قبل أربع مباريات على نهاية الموسم.

وسيبلغ التأثير المالي للهبوط من أكثر بطولات الدوري المحلي شعبية على مستوى العالم ما بين 40 و50 مليون جنيه استرليني (من 61.97 إلى 77.46 مليون دولار) إذ سيفقد الفريقان حصتهما في صفقة البث التلفزيوني البالغ قيمتها ثلاثة مليارات جنيه استرليني عند بدء الموسم الجديد للدوري الانكليزي.

ولن تؤدي زيادة الأموال الممنوحة للفرق الهابطة إلى تخفيف وقع الصدمة وقال هاري ريدناب، المدير الفني لكوينز بارك إنه سيكون من الصعب العودة ثانية الموسم المقبل.

وأضاف ريدناب لشبكة سكاي سبورتس "لم أفكر حقا في الامر (الهبوط) اليوم. أعتقد أن الأمر كان محسوما بل كان شبه مؤكد."

وقال إن "الهبوط كان مطروحا منذ الأسبوع الماضي. هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به هنا. الكثير من العمل للصعود ثانية... ويجب ألا نرتكب أي خطأ هذه المرة. هناك بعض الفرق الجيدة في دوري الدرجة الثانية."
XS
SM
MD
LG