Accessibility links

logo-print

بريطانيا.. 660 موقوفا بتهمة الإعتداء الجنسي على أطفال


مسيرة احتجاجية ضد الاعتداء الجنسي على الأطفال، ارشيف

مسيرة احتجاجية ضد الاعتداء الجنسي على الأطفال، ارشيف

في إطار عملية غير مسبوقة، أوقفت الشرطة البريطانية 660 شخصا يشتبه بارتكابهم اعتداءات جنسية على أطفال، من بينهم أطباء ومدرسون وعمال اجتماعيون.

واستمرت العملية ستة اشهر، وقالت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة إنها "استهدفت اشخاصا كانوا يطلعون على صور غير لائقة لأطفال عبر الانترنت" لكنها أدت أيضا إلى توجيه اتهامات بالاعتداء الجنسي.

وسمحت العملية التي شنتها الوكالة بالتنسيق مع 45 وحدة شرطة في كل أرجاء بريطانيا "بحماية أكثر من 400 طفل" على ما قالت الوكالة في بيانها.

وفي غالبية الأحيان لم تؤد عمليات التوقيف إلى توجيه اتهامات بعد بسبب تواصل التحقيق.

وبين الموقوفين "أطباء ومدرسون ومسؤولون في الحركة الكشفية وعمال اجتماعيون وعناصر سابقون في الشرطة" على ما أوضحت وكالة مكافحة الجريمة مضيفة أن "39 منهم كانوا معروفين من قبل اجهزة الشرطة".

وقد فتش المحققون 833 عنوانا وتفحصوا 9172 جهاز كومبيوتر وهاتفا وقرصا صلبا. وأوضح فيل غورملي المدير المساعد للوكالة "بعض الأشخاص يبدأون بالإطلاع على صور غير لائقة لاطفال عبر الانترنت ومن ثم يعتدون عليهم جنسيا، والهدف من هذا التحقيق هو تحديد معتدين جنسيا محتملين".

وكتبت صحيفة غارديان البريطانية أن المحققين أشاروا إلى أن أحد المشتبه بهم كان في مجموعة افتراضية تبادل شرائط فيديو تظهره معتديا على طفل، ولقطات تظهر الشكل الأشد سوءاً للاعتداء الجنسي على أطفال".

متهم آخر اعترف بحسب الغارديان أنه استمر يتفرج على صور تظهر استغلا اطفال طوال ثلاثة عقود، كما أنه اعترف انه سافر إلى فيتنام وكومبوديا وتايلاند لأهداف جنسية.

وكشف في الأشهر الأخيرة في بريطانيا عن سلسلة قضايا تتعلق باعتداءات جنسية على اطفال تورط فيها مشاهير في اوساط الفن بعد فضيحة جيمي سافيل المقدم الشهير الراحل في هيئة "بي بي سي" الذي يشتبه في أنه ارتكب مئات الاعتداءات الجنسية.

وأكدت الوكالة أن أي عضو حالي أو سابق في البرلمان أو الحكومة ليس بين الأشخاص الموقوفين ال660 بعدما برزت شبهات في الفترة الاخيرة حول نواب ومسؤولين سياسيين كبار في الثمانينات والتسعينات.

المصدر: خدمة دنيا من أ.ف.ب والغارديان

XS
SM
MD
LG