Accessibility links

logo-print

وزارة الدفاع البريطانية: مقاتلتان تستعدان لقصف #داعش


أفادت وزارة الدفاع البريطانية بأن مقاتلتين بريطانيتين تحلقان في أجواء العراق وعلى استعداد لضرب أهداف السبت في أول مهمة لهما منذ أن وافق البرلمان البريطاني على توجيه ضربات ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع "يمكننا أن نؤكد أنه بعد الموافقة البرلمانية تواصل المقاتلات تورنادو التابعة للسلاح الجوي الملكي التحليق فوق العراق ومستعدة الآن للقيام بدور في الهجوم بعد تحديد الأهداف المناسبة".

وأضاف أنه "سيتم الإعلان عن تطورات الوضع عندما يكون الوقت مناسبا".

وتعد هذه الطلعة الأولى التي تحلق فيها طائرات بريطانية فوق العراق للقيام بدور عسكري منذ سيطرة داعش على مساحات واسعة من الأراضي في شمال العراق في حزيران/يونيو.

ووافق البرلمان البريطاني الجمعة على انضمام لندن إلى الائتلاف العسكري لمحاربة داعش بعد أن صوت 524 نائبا على القرار، ولكن بشروط صارمة تقضي بحصر العمليات تحديدا في العراق.

وكان مجلس العموم قد رفض قبل 13 شهرا توجيه ضربات عسكرية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم باستخدام الأسلحة الكيماوية.

ويجيز القرار البرلماني "اللجوء إلى ضربات جوية" في إطار الدعم الذي طلبته الحكومة العراقية ويؤكد أن لندن "لن ترسل أي جندي بريطاني إلى مناطق المعارك".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG