Accessibility links

logo-print

الإمارات تفرج عن قطريين بأمر رئاسي


 الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

أفرجت الإمارات الجمعة عن المواطنين القطريين المعتقلين لديها، حمد الحمادي ومحمود الجيدة، اللذين صدر حكم بحبسهما بقرار من محكمة أمن الدولة الإماراتية.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن الإفراج عن المواطنين القطريين جاء "بناء على حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على توطيد العلاقات الأخوية الوثيقة التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين".

وأضافت أن رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زيد آل نهيان أمر بالإفراج عن الموقوفين.

وكانت محكمة أمن الدولة الإماراتية أصدرت، الاثنين الماضي، حكما بالسجن 10 سنوات على المواطن القطري حمد علي الحمادي، وتغريمه مليون درهم.

بينما اعتقل محمود الجيدة في فبراير/ أثناء مروره من الإمارات. وفي البداية قالت السلطات الإماراتية إنه معتقل حتى يحقق معه لبضعة أيام، لكن المحكمة قضت بسجنه سبع سنوات في حكم نهائي وغير قابل للاستئناف.

وكانت محاكمة محمود الجيدة قد بدأت في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وذلك بعد اعتقال دام 10 أشهر في دبي بتهمة التعاون مع "جمعية الإصلاح" المحظورة في الإمارات.

وقد قضت المحكمة أيضا بالسجن المؤبد غيابيا على أربعة مواطنين قطريين، هم جاسم محمد عبد الله وأحمد خميس الكبيسي وراشد عبدالله المري وعامر محمد الحميدي.

يذكر أن قرار الإمارات السابق بسجن القطريين خلف ردود فعل غاضبة من رود الشبكات الاجتماعية في قطر. وقد أطلق مغردون هاشتاغ #ياشعبنا_قاطعوا_الامارات بسرعة على تويتر.

لكن مثل هذه الدعوات، قوبلت بدعوات أخرى للتهدئة. وحث نشطاء على الشبكات الاجتماعية على ضرورة منع الخلافات السياسية من الوصول إلى مستوى الشعبين.

وعلى المستوى الرسمي، لم يصدر رد من قطر على أحكام المحكمة الاتحادية الإماراتية العليا الصادرة الثلاثاء.

وعاش البلدان فترة من التوتر بدأت في ربيع العام الماضي حين سحبت الإمارات والسعودية والبحرين سفراءها من الدوحة.

وتمكن مجلس التعاون الخليجي من رأب الصدع في علاقات قطر بدول الخليج الثلاث الأخرى بعد خمسة أشهر. وأعيد السفراء إلى الدوحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG