Accessibility links

سائقو 'أوبر' يشاركون في تظاهرات لرفع الحد الأدنى للأجور


جانب من تظاهرات سابقة في مدينة نيويورك تطالب برفع الحد الأدنى للأجور

جانب من تظاهرات سابقة في مدينة نيويورك تطالب برفع الحد الأدنى للأجور

يعتزم سائقو شركة "أوبر" لخدمات النقل المشاركة مع ناشطين في تظاهرات الثلاثاء للمطالبة بتحسين الأجور والحق بالانضمام لنقابات عمالية.

وذكرت وكالة رويترز أن مئات السائقين في عدة مدن أميركية مثل ميامي وسان فرانسيسكو وبوسطن وغيرها، سينضمون لحملة "كافح من أجل 15 دولارا" التي تطالب بتحديد 15 دولارا كحد أدنى للأجور.

ونجحت الحملة التي سينضم لها عاملون في شركات خدمات النقل، في إقناع عدة مدن أميركية برفع الحد الأدنى للأجور عن الحد الفيدرالي الأدنى "7.25 دولار"، وفقا للوكالة.

وقال أحد سائقي أوبر للوكالة إن دخله لا يتخطى 500 دولار أسبوعيا، متضمنا ذلك نفقات أساسية مثل البنزين، مقابل عدد ساعات عمل أسبوعية تتراوح بين 50 و60 ساعة.

ويقول المنظمون للتظاهرات إنها ستضم العاملين في قطاعات مصانع الوجبات السريعة والرعاية المنزلية وعمال الحقائب في المطارات وغيرهم من الموظفين ذوي الأجور المتدنية.

وستُنظم التظاهرات في الـ29 من تشرين الثاني/نوفمبر في 340 مدينة و20 مطارا.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، صرح الرئيس المنتخب دونالد ترامب أن الأجور "مرتفعة للغاية" في البلاد.

ويخشى أميركيون من أن يؤثر فوز رجل الأعمال بالرئاسة، على الجهود المبذولة لرفع الحد الأدنى للأجور.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG