Accessibility links

logo-print

نجاح اختبار المحطة النووية الأولى في الإمارات


معرض سابق لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية

معرض سابق لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية الثلاثاء انتهاءها من اختبار التوازن المائي بنجاح في المحطة النووية الأولى بموقع براكة في المنطقة الغربية لأبوظبي.

وتمثلت مهمة الاختبار في التحقق من أن عناصر نظام التبريد وأنظمة الضغط العالي في المفاعل تلبي معايير السلامة والجودة التي وضعتها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وقال وكيل وزارة الطاقة الإماراتي مطر النيادي إن جهود المؤسسة تأتي ضمن استراتيجية الإمارات في تنويع مصادر الطاقة لتحقيق استدامة الطاقة ودعم النمو الاقتصادي والاجتماعي بالدولة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية محمد إبراهيم الحمادي من جانبه أن المؤسسة تسعى إلى تحقيق أهدافها الاستراتيجية في تطوير المشروع، وضمان الجاهزية التشغيلية وتطوير القدرات اللازمة.

وتتمثل مهمة محطة نقل الطاقة في نقل الكهرباء من محطة براكة إلى خطوط التوزيع التابعة لشركة أبوظبي للنقل والتحكم "ترانسكو" التي بدورها تتصل بخطوط هيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، تمهيدا لإمكانية نقل الطاقة إلى دول الخليج مستقبلا.

يشار إلى أن تشغيل محطة نقل الطاقة هو حصاد عمل فريق تألف من أكثر من 1000 خبير من مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة ترانسكو على مدى عامين ونصف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG