Accessibility links

منظمة دولية تدين سجن مواطن إماراتي انتقد النظام عبر تويتر


شعار تويتر

شعار تويتر

انتقدت منظمة "مراسلون بلا حدود" الحكم بالسجن لمدة 10 أشهر على مواطن إماراتي نشر معلومات حول محاكمة 94 إسلاميا على موقع تويتر.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته الخميس إنها "تأسف بشدة لقرار محكمة استئناف أبو ظبي تأكيد الحكم بالسجن 10 أشهر بحق المغرد عبد الله الحديدي".

كما دعت المنظمة في بيانها إلى الإفراج عن مغرد آخر تم توقيفه للسبب نفسه.

والحديدي المعتقل منذ 22 مارس/آذار، هو نجل أحد الإسلاميين الـ94 الذين يحاكمون بتهمة التآمر على نظام الحكم. وكان الحكم قد صدر بحقه في الثامن من أبريل/نيسان عن محكمة الدرجة الأولى في أبو ظبي التي أدانته بنشر تغريدات "بنوايا مغرضة" تضمنت تفاصيل عن محاكمة الإسلاميين أمام محكمة أمن الدولة.

وقالت "مراسلون بلا حدود" إن التهمة التي وجهت إليه تستند إلى قانون جرائم الانترنت الذي تم تبنيه في نهاية 2012 واعتبرته ذريعة للحد من حرية التعبير والمعلومات في الإمارات.

واعتقل مغرد آخر هو وليد الشحي في 11 مايو/أيار بتهمة مماثلة لنشره معلومات عن تلك المحاكمة على تويتر، وفق "مراسلون بلا حدود" التي قالت إنه اعتقل في مكان سري طيلة أسبوع قبل نقله إلى السجن.

وأضافت المنظمة أن "الناشط على الانترنت لم يفعل شيئا غير انه استخدم شبكات التواصل الاجتماعي لنشر معلومات تهم الصالح العام"، مطالبة "بالإفراج الفوري عنه وإسقاط التهم الموجهة إليه" .

ومن المتوقع صدور الحكم في محاكمة الإسلاميين الـ94 في الثاني يوليو/تموز القادم. وتم تقديم هؤلاء بوصفهم أعضاء أو مناصرين لحركة الإصلاح المقربة من الإخوان المسلمين.

ولم يسمح سوى لعدد من أقرباء المتهمين وبعض الصحافيين المحليين وممثلين عن جمعيات محلية بحضور الجلسات.
XS
SM
MD
LG