Accessibility links

‎ وفاة سودانيين بعد أن عوقبا بـ40 جلدة


محكمة جنايات الحاج يوسف بالعاصمة السودانية الخرطوl

محكمة جنايات الحاج يوسف بالعاصمة السودانية الخرطوl

أكدت منظمة حقوقية الجمعة وفاة مواطنين سودانيين بعد أن تلقى كل منهما 40 جلدة عقابا لهما على تناولهما الخمر والإخلال بالأمن العام.

وأوضح المركز الإفريقي لدراسات العدالة والسلام أن الحكم صدر على الرجلين أحدهما في الـ45 والثاني في الـ60، في مدينة بور سودان الساحلية حيث تم تنفيذ العقوبة فيهما في الحال.

وفارق أحد الرجلين الحياة بعد جلده بقليل أثناء عودته إلى مركز الشرطة الذي كان احتجز فيه لمدة ثلاثة أيام لاستعادة أغراضه.

أما المتهم الثاني الذي حكم عليه بالحبس لمدة شهرين إضافة إلى 40 جلدة، فقد وصل إلى السجن في حالة حرجة، ونقل إلى المستشفى حيث توفي متأثرا بجروحه كما أوضحت المنظمة التي طالبت بإجراء تحقيق.

ويطبق السودان أحكام الشريعة الإسلامية منذ الانقلاب العسكري الذي قاده عمر حسن البشر في حزيران/يونيو 1989.

ويؤكد المدافعون عن حقوق الانسان أن النساء يتعرضن بانتظام للجلد إذا اعتبرت ملابسهن "غير محتشمة".

وفي أيار/مايو الماضي صدر حكم قضائي بالإعدام على امرأة شابة مسيحية بتهمة الردة، ورغم إلغاء الحكم في الاستئناف اضطرت المرأة إلى مغادرة البلاد والتوجه إلى الولايات المتحدة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG