Accessibility links

logo-print

إصابة عنصرين أمنيين في تفجير انتحاري بجدة


عناصر من الشرطة السعودية- أرشيف

عناصر من الشرطة السعودية- أرشيف

فجر انتحاري نفسه فجر الاثنين في محيط مستشفى سليمان فقيه في محافظة جدة السعودية على البحر الأحمر، ما أدى إلى إصابة رجلي أمن بجروح، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقالت الوكالة إن رجال الأمن اشتبهوا في أحد الأشخاص بسبب "تحركاته المريبة"، وعندما قاموا "باعتراضه والتحقق منه والتعامل معه... بادر بتفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه داخل مواقف المستشفى".

وأشارت إلى أن التفجير أدى إلى مقتل المهاجم، الذي لم تعرف هويته بعد، وإصابة رجلي أمن "بإصابات طفيفة نقلا على إثرها إلى المستشفى، فيما لم يتعرض أحد من المارة أو المتواجدين بالموقع لأذى".

وفتحت السلطات السعودية تحقيقا في الهجوم.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث أمني القول إن المستشفى الذي وقع في محيطه الهجوم قريب من القنصلية الأميركية في جدة.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بأن الوزارة على علم بتلك التقارير وبأنها تتابع الوضع بالتنسيق مع الحكومة السعودية.

ودعت الوزارة المواطنين الأميركيين في السعودية إلى توخي الحذر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG