Accessibility links

أميركية تقاضي تويتر بتهمة 'مساعدة الإرهاب'


تويتر

رفعت سيدة أميركية قتل زوجها في الهجمات التي هزت العاصمة البلجيكية بروكسل في آذار/مارس الماضي، دعوى قضائية ضد تويتر، بتهمة "مساعدة تنظيم داعش من خلال التحول إلى ذراع تسويقي وتجنيدي وتواصلي للمنظمة الإرهابية".

ووصفت هذه السيدة وتدعى كين، وسائل التواصل الاجتماعي بأنها "أسلحة إرهابية".

وقالت كين في تصريح لصحيفة نيويورك بوست إن "تنظيم الدولة الإسلامية يستخدم الإمكانيات التي يتيحها تويتر كالمحادثات المباشرة في جمع التبرعات لتنفيذ أهدافه".

وتوجهت كين صحبة عائلة نوهيمي كونزاليز، أحد ضحايا الهجوم الذي استهدف العاصمة الفرنسية باريس عام 2015، إلى محكمة مانهاتن الفيدرالية لمقاضاة تويتر.

وسبق لزوجة كونزاليز أن رفعت دعوى قضائية ضد تويتر وضد كل من موقعي فيسبوك وغوغل العام الماضي، في محكمة في سان فرانسيسكو.

وتتهم كين الشبكات الاجتماعية بأنها "لا تبذل جهدا كافيا" في التصدي للجماعات الإرهابية التي تستغلها في تحقيق أهدافها.

المصدر: نيويورك بوست

XS
SM
MD
LG