Accessibility links

logo-print

إطلاق سراح عضو بالأسرة الكويتية الحاكمة ناشط على تويتر


صورة لصفحة مشعل على موقع تويتر

صورة لصفحة مشعل على موقع تويتر

قال الأمين العام للمنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني أنور الرشيد وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان إن الشرطة الكويتية أطلقت سراح الشيخ مشعل مالك الصباح أحد أفراد أسرة الصباح الحاكمة، بعد احتجازه عدة أيام بسبب تعليقات نشرها على تويتر اتهم فيها السلطات الكويتية بالفساد ومطالبته بإصلاحات سياسية.

وبالرغم من أن الكويت تتمتع بواحد من أكثر النظم السياسية انفتاحا في الخليج، إلا أن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح له الكلمة العليا في الأمور السياسية.

وكثيرا ما يهاجم أعضاء البرلمان ووسائل الإعلام الحكومة وكبار أفراد الأسرة الحاكمة بسبب أمور سياسية ولكن انتقاد الأمير محظور.

وقال الرشيد إن الشيخ مشعل "غير سعيد بالوضع في الكويت والأسرة الحاكمة وتحدث في بعض التعليقات عن الفساد. وهذه رسائل قوية جدا من أحد أفراد الأسرة الحاكمة. ولذلك اعتقلوه".

يشار إلى أن السلطة السياسية في الكويت تقتصر على فرع واحد من أسرة الصباح الحاكمة هم أبناء المبارك، غير أن الشيخ مشعل ينتمي إلى فرع آخر من الأسرة الحاكمة.

وقال مشعل لمن يتابعونه على تويتر وعددهم 26 ألفا إنه يتطلع لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقال "سوف أكون أول فرد من أفراد الأسرة الحاكمة يترشح في مجلس الأمة".

كما انتقد الشيخ مشعل السلطات بسبب الفساد وتجاهل إرادة الشعب ووصف الدستور الكويتي بأنه دستور ملئ بالثغرات ولا يطبق منه شيء.

وندد ناشطون ونواب كويتيون بتوقيف الشيخ مشعل حيث علق النائب الإسلامي وليد الطبطبائي على ذلك منتقدا ما قال إنها "عودة لسياسة التضييق" على الناشطين عبر الانترنت من قبل الحكومة.
XS
SM
MD
LG