Accessibility links

logo-print

#تقبلين_بزوج_معاق؟.. معركة التهميش


تغريدات حول قبول الفتاة بالزواج من شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة

تغريدات حول قبول الفتاة بالزواج من شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة

هل وطأ التهميش "أرض" تويتر؟

هل وصل حد التمييز إلى إنشاء هاشتاغ مخصص للتساؤل عن القبول بزواج شخص من أصحاب الحاجات الخاصة؟ أم أن "فتح الجرح" أجدى من دمله، ومواجهة المشكلة بداية حلها؟

كان هذا هو جوهر النقاش ضمن هاشتاغ #تقبلين_بزوج_معاق.

يتوجه الهاشتاغ إلى الفتيات في سن الزواج ويخاطبهن، غير أن الإجابات لم تقتصر على النساء، إذ شارك الرجال فيها بنشاط.

توزعت الآراء بين الساخرة والشاجبة والممتعضة من مجرد الحديث بالفكرة. ورد عدد كبير من الفتيات بالإيجاب، معتبرات أن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة القلب والفكر وليس الجسد، في حين اعتبر البعض أن هذه الإجابات تندرج في إطار "المثالية" غير المبررة.

واعتبر غالبية المغردين أن إنشاء هذا الهاشتاغ "سلبي" ومجرد من الإنسانية، وهنا باقة من هذه التغريدات:

أقبل/ لا أقبل

'إعاقة الفكر'

هاشتاغ سلبي

مثالية؟

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG