Accessibility links

معتقلون بتهمة الانقلاب.. جنود أتراك: أمرنا بتنفيذ مناورة عسكرية


أردوغان يقوم بتحية جنود أتراك

أردوغان يقوم بتحية جنود أتراك

التحق الجندي التركي أمل تونا بجيش بلده لتأدية خدمة التجنيد الإجباري لمدة عام.

وأثناء تأديته الخدمة، جاءت تعليمات من القيادة العليا تأمر بالاستعداد لتدريب عسكري كان في حقيقة أمره محاولة انقلاب.

وصرحت والدة تونا لموقع CNN الإخباري أن ابنها اتصل بها من مركز الشرطة، وقال لها إنه لم يكن على علم بمحاولة الانقلاب، معتقدا أنها مجرد "مناورة عسكرية".

وقد تم إلقاء القبض على أمل و1500 آخرين على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة في الـ15 من تموز/يوليو في تركيا، وهم محتجزون الآن في سجن سيليفري على بعد ساعة من مدينة إسطنبول، حسب ما نقل الموقع.

وتنتظر عشرات العائلات أمام هذا السجن أملا في الاطمئنان على أبنائها.

ومن بين تلك العائلات، تقف إحدى السيدات بطفليها أمام السجن حيث سُجن والدهما الذي تعد وظيفته مصدر الدخل الأساسي للعائلة.

وتقول السيدة إنهم أيقظوه من نومه "لمهمة ليلية"، وأضافت أن والد أطفالها بريء و"أنها بحاجة إليه، فهو المعيل الوحيد".

وتؤكد العائلات التي سُجن أولادها أنهم أبرياء، إذ لم يكونوا على علم بما يحدث و"كانوا يتبعون أوامر قادتهم فحسب".

وقامت الحكومة التركية بتنحية حوالي نصف جنرالات الجيش التركي، بالإضافة إلى إصدار مذكرات اعتقال بحق عاملين في صحف وموظفين حكوميين في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة.

المصدر: سي.أن.أن

XS
SM
MD
LG