Accessibility links

أردوغان يعلن "عودة وشيكة" للسفير التركي إلى القاهرة


 رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن "عودة وشيكة" للسفير التركي إلى القاهرة بعد أن استدعته أنقرة للتشاور، في أعقاب قيام السطات المصرية بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقوة في 14 أغسطس/آب الماضي ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات.

وقال أردوغان للصحافيين يوم الأربعاء "لا تنسوا أننا استدعينا السفير للتشاور" مضيفا أن الحكومة التركية لم تتخذ " إجراءات مثل إغلاق سفارتنا...المشاورات جرت وبعدها سنعيده" إلى مصر.

غير أن أردوغان حذر من أنه "اذا اتخذت الظروف في مصر منحى مختلفا، فسنعيد تقييم الوضع مجددا بشكل مختلف".

وكان دبلوماسي في الخارجية التركية قد ذكر في وقت سابق الأربعاء أن عودة السفير حسين عوني بوتسالي إلى القاهرة "لا تعني أن العلاقات قد قطعت واستؤنفت".

وأوضح أن "العلاقات الدبلوماسية مع مصر لم تقطع أبدا" مضيفا "لقد استدعينا السفير للتشاور والآن سيعود لأن المشاورات انتهت".

وقد أثار فض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية والنهضة بالقوة من قبل السلطات المصرية انتقادات حادة من تركيا التي وصفت العملية بالـ"مجزرة".

وتوترت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بشدة، إذ أنه فضلا عن استدعاء السفيرين للتشاور، فإنهما ألغيا مناورات بحرية مشتركة كان مقررا لها أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
XS
SM
MD
LG