Accessibility links

سفير تركيا في القاهرة: قمة بين مرسي وغول قريبا


الرئيس التركي عبدالله غول ، أرشيفية

الرئيس التركي عبدالله غول ، أرشيفية

أكد حسين عوني بوطصالى سفير تركيا لدى مصر أن قمة مصرية تركية ستعقد خلال الفترة القادمة بين الرئيس المصري محمد مرسى والرئيس التركي عبد الله غول، مشيرا إلى أنه من الطبيعي عقد لقاءات على مستوى عال بين المسؤولين في البلدين نظرا للعلاقات القوية التي تجمع مصر وتركيا.

وأوضح بوطصالى في تصريحات صحافية اليوم الخميس أن العديد من اللقاءات ستتم خلال الأشهر المقبلة خاصة وأن رئيس الوزراء التركي قام بزيارة ناجحة إلى مصر في شهر سبتمبر من العام الماضي وتم توقيع عدد من الاتفاقيات.

وأكد أن هناك عدداً آخر من الاتفاقيات ربما يصل عددها إلى 12 اتفاقية في العديد من المجالات بين البلدين تنتظر التوقيع مشيرا إلى أن هناك التزاما بتحقيق الأهداف الاقتصادية المتفق عليها بين الحكومتين خلال زيارة أردوغان لمصر.

وأضاف أن المجلس المصري التركي للتعاون يعقد اجتماعاته بشكل سنوي وقد انعقد العام الماضي في القاهرة ومن الممكن عقد الاجتماع الثاني في تركيا أو مصر ونحن مستعدون دائما للتعاون مع مصر.

وقال إن هناك عددا من المشروعات التي من المنتظر التعاون في إطارها بين رجال الأعمال المصريين والأتراك.

واستدرك قائلا: "هناك عدد من الصعوبات التي تواجهها ربما شركتين تركيتين في مصر حاليا ونحن نتطلع أن يصبر المستثمرون الأتراك حتى تستقر الأمور وتعلن الحكومة المصرية الجديدة أهدافها الأساسية وأولوياتها مما سيخلق روحا جديدة".

وكشف أن "حجم الاستثمارات التركية في مصر خلال النصف الأول من هذا العام بلغ 700 مليون دولار وقد حققت التجارة المتبادلة زيادة في العام الماضي بنسبة 30 بالمئة حيث تجاوزت لأول مرة حاجز الـ4 مليار دولار كما زادت الصادرات المصرية إلى تركيا العام الماضي 50 بالمئة".

وحول ما إذا كان الوضع في سورية يحتاج إلى تنسيق مصري تركي مستمر، قال بوطصالى إنه "بالتأكيد هناك حاجة للتشاور بين البلدين حول الوضع في سورية خاصة وأن مواقف البلدين متقاربة ليس فقط بالنسبة للملف السوري ولكن بالنسبة للعديد من القضايا الإقليمية والدولية ومن الطبيعي أن يكون هناك تشاور مستمر ولدينا حوار استراتيجي بين وزيري الخارجية في البلدين".
XS
SM
MD
LG