Accessibility links

فريق عسكري أميركي في تركيا للتنسيق حول محاربة داعش


استنفار تركي على الحدود مع سورية

استنفار تركي على الحدود مع سورية

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الخميس أن الولايات المتحدة سترسل فريقا عسكريا إلى أنقرة الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع تركيا التي لم تقرر الدخول في الحرب ضد تنظيم داعش.

وبحث موفدان خاصان الخميس في العاصمة التركية "إجراءات عاجلة وسريعة" لاتخاذها بشكل مشترك مع تركيا لوقف تقدم التنظيم.

وأوضحا أن "فريقا عسكريا أميركيا سوف يتوجه إلى أنقرة لمواصلة هذه المحادثات" على مستوى عسكري، حسب ما أوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر ساكي في بيان.

وكانت الولايات المتحدة قد أرسلت الجنرال جون آلن ومساعده السفير بريت ماغورك إلى أنقرة حيث اجتمعا مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وبحثوا "عدة إجراءات تهدف إلى تقدم الجهود العسكرية ضد داعش"، حسب الخارجية الأميركية.

وقالت ساكي للصحافيين في وقت سابق إن "إجراءات عاجلة وسريعة ضرورية لوقف القدرات العسكرية لداعش، والجنرال جون آلن والسفير بريت ماغورك سيقولانها بوضوح أثناء اجتماعاتهما مع مسؤولين أتراك".

وأوضحت أن "تركيا في موقع جيد للمساهمة في جهود التحالف لإلحاق الهزيمة بداعش"، من خلال تعاون عسكري وتجميد تمويلات للإرهاب ووقف تدفق المقاتلين الأجانب وتقديم مساعدة إنسانية وسحب مشروعية الايديولوجيا المتطرفة من داعش.

وأضافت ساكي "نتحدث عن جهود على المدى الطويل، وأن قسما من المحادثات سيتناول مساهمة عسكرية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG