Accessibility links

logo-print

البنتاغون ينفي الاتفاق مع تركيا على منطقة حظر جوي في سورية


جندي تركي على الحدود مع سورية

جندي تركي على الحدود مع سورية

أعلن البنتاغون الاثنين أن المحادثات مع تركيا لم تنته وأنه لا يوجد اتفاق على إقامة منطقة حظر جوي في سورية.

وكان مسؤول أميركي بارز الاثنين أعلن الاثنين أن الولايات المتحدة تعكف على إعداد خطط مع تركيا لإبعاد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش عن الحدود التركية - السورية، وتكثيف الجهود لإيقاف تقدمهم.

يأتي ذلك في وقت كشفت فيه أنقرة عن اتفاق تركي أميركي على توفير غطاء جوي للمعارضة السورية المعتدلة.

وصرح المسؤول الأميركي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الاتفاق يقضي بإقامة منطقة خالية من تنظيم داعش وضمان قدر أكبر من الأمن والاستقرار على طول الحدود التركية مع سورية.

وأضاف المسؤول أن الهدف من إقامة منطقة حظر الطيران هو ضمان أمن واستقرار المنطقة الحدودية، لكنه استدرك قائلا إن "التنسيق العسكري بين البلدين لا يتضمن مساع لإقامة هذه المنطقة".

وترفض الولايات المتحدة ضغوطا تركية متكررة لفرض منطقة حظر جوي.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أعلن الأحد، توصل بلاده إلى اتفاق مع الولايات المتحدة من أجل تأمين غطاء جوي للمعارضة السورية المعتدلة، موضحا أن أنقرة لا تنوي التدخل بريا في سورية إلا أن "الضربات التي بدأتها ستغير قواعد اللعبة في المنطقة".

وكشف أوغلو على لسان صحيفة "حرييت" المحلية أن "من النقاط المهمة التغطية الجوية للجيش السوري الحر والعناصر المعتدلة الأخرى التي تقاتل داعش".

ونُقل عن أوغلو قوله لرؤساء تحرير وسائل الإعلام التركية، إنه على الرغم من استمرار الخلافات مع واشنطن بشأن جوانب السياسة في سورية، فهناك أرضية مشتركة كافية للتوصل لاتفاق بشأن فتح القواعد الجوية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في إسطنبول ربيع الصعوب:

تأتي هذه التطورات بعد أن أعلنت تركيا الانضمام إلى التحالف الدولي ضد داعش.

المصدر: قناة الحرة وراديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG