Accessibility links

القضاء التركي يحيل خصم أردوغان السياسي للمحاكمة


الداعية الإسلامي التركي فتح الله غولن

الداعية الإسلامي التركي فتح الله غولن

أحال القضاء التركي الخميس الداعية فتح الله غولن، خصم الرئيس رجب طيب أردوغان، للمحاكمة مع طلب عقوبة بالسجن 34 عاما له بتهمة الإرهاب، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول الحكومية.

وعلاوة على غولن، أحالت نيابة اسطنبول أيضا على المحكمة صاحب قناة سامانيولو التلفزيونية وخمسة من كبار ضباط الشرطة و26 شخصا آخرين يشتبه في أنهم مقربون من شبكة غولن. وقد يحكم عليهم بالسجن لمدة قد تصل إلى 26 عاما.

وغولن الذي يعيش في الولايات المتحدة ملاحق بتهمة "تشكيل عصابة اجرامية مسلحة" والتزوير والتشهير أمام نيابة مكافحة الإرهاب باسطنبول التي طلبت سجنه أيضا، بحسب المصدر ذاته.

وكان القضاء التركي قد أصدر منذ كانون الأول/ديسمبر 2014 مذكرة توقيف بحق غولن لكن الولايات المتحدة ترفض تسليمه.

وغولن الذي كان لفترة طويلة حليفا للنظام الإسلامي المحافظ الحاكم في تركيا منذ 2002، اتهم من أردوغان بالسعي لإسقاطه من خلال تحقيق واسع في قضايا فساد عام 2013 استهدفت أردوغان ومقربين منه.

ونفى غولن الذي يدير شبكة واسعة من المدارس والمؤسسات ومنظمة غير حكومية أسماها "حزمت" ومعناها خدمة، باستمرار هذه المزاعم وندد بها.

وقام أردوغان منذ نحو عامين بعمليات تطهير ضد أنصار حزمت خصوصا في الشرطة والقضاء، حيث تم نقل آلاف الموظفين أو طردهم أو حتى سجنهم. كما تقدمت حكومته بعدة دعاوى قضائية ضد ما يصفها بـ"الدولة الموازية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG