Accessibility links

بعد أن اتهمت أنقرة بنقل أسلحة إلى سورية.. أردوغان يهدد جمهورييت


رجب طيب أردوغان

رجب طيب أردوغان

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان علنا صحيفة نشرت صورا قالت إنها لشاحنات تابعة لجهاز الاستخبارات التركي تحمل أسلحة إلى المعارضة المتشددة في سورية، وذلك قبل أقل من أسبوع على الانتخابات.

وقال أردوغان "أعتقد أن الشخص الذي كتب هذا المقال الحصري سيدفع ثمنا باهظا لذلك. لن أسمح له بالإفلات من العقاب".

ونشرت صحيفة جمهورييت اليومية المعارضة في نسختها الورقية وعلى موقعها الالكتروني صور قذائف هاون مخبأة تحت أدوية في شاحنات مؤجرة رسميا لصالح منظمة إنسانية، اعترضتها قوة درك تركية قرب الحدود السورية العام الماضي.

وكانت الشاحنات، حسب الصحيفة ووثائق نشرت على الانترنت، تنقل أسلحة وذخائر إلى معارضين إسلاميين سوريين يواجهون حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

لكن حكومة أنقرة نفت هذه الاتهامات وأكدت أن القافلة كانت محملة بأدوية.

ووصف أردوغان ما نشرته الصحيفة بأنه تشهير وعمل غير القانوني ضد أجهزة الاستخبارات، وقال "هي إلى حد ما عمل تجسسي. وهذه الصحيفة متورطة أيضا في هذا النشاط التجسسي".

وأشار رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو من جانبه، إلى أن ما نشرته جمهورييت "تلاعب بالانتخابات".

ورد رئيس تحرير الصحيفة كان دوندار الاثنين عبر صفحته على تويتر ساخرا من تهديدات أردوغان، وقال إن "الشخص الذي ارتكب الجريمة سيدفع ثمنا باهظا. نحن لن نسمح له بالإفلات من العقاب".

وتنظم انتخابات تشريعية في تركيا في السابع من حزيران/يونيو، وسط توقعات بأن يحقق حزب أردوغان الحاكم منذ 13 عاما، فوزا فيها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG