Accessibility links

logo-print

داعش يسيطر على 40 بالمئة من كوباني


لاجؤون أكراد يغادرون كوباني

لاجؤون أكراد يغادرون كوباني

سيطر مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية داعش الجمعة على المربع الأمني للمقاتلين الأكراد في مدينة كوباني، وباتوا على أقل من كيلومتر واحد من الحدود التركية، في وقت حثت واشنطن أنقرة على التدخل بريا لإنقاذ المدينة المحاصرة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن "تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على المربع الأمني" في كوباني والذي يضم مقرات وحدات الحماية و"الأسايش" (قوات الأمن الكردية) والمجلس المحلي للمدينة.

وبات داعش يسيطر عمليا على 40 في المئة من المدينة على الرغم من الغارات الجوية التي ينفذها الائتلاف الدولي على مواقع وتجمعات التنظيم المتشدد داخل كوباني ومحيطها.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا دعا أنقرة إلى السماح للمتطوعين الأكراد بالعبور من تركيا إلى كوباني للمشاركة في الدفاع عن المدينة.

لكن حتى في حال تجاوبت السلطات التركية مع هذا الطلب، قد يكون الطلب متأخرا بعدما بات مقاتلو التنظيم المتشدد على مقربة من معبر كوباني الحدودي مع تركيا.

ومنذ دخول قوات داعش مدينة كوباني مساء الاثنين، تحصل هجمات وهجمات مضادة بين مقاتلي التنظيم ومقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية الذين يحاربون بشراسة في ظل حصار يضيق يوما بعد يوم، بأسلحة وذخيرة غير متكافئة من حيث النوع أو الكمية مع أسلحة ومعدات داعش التي غنمها بمعظمها من الجيش العراقي خلال هجومه في العراق الصيف الماضي.

وقال مدير المرصد السوري "إنهم يحاولون الوصول بأي ثمن إلى المعبر الحدودي مع تركيا وتطويق كوباني من الشمال أيضا".

وأشار المرصد إلى أن طائرات الائتلاف قصفت صباح الجمعة شرق كوباني، بعدما كانت استهدفت ليلا الأطراف الجنوبية والشرقية.

في واشنطن، أعلنت وزارة الخارجية الخميس أن الولايات المتحدة سوف ترسل فريقا عسكريا إلى أنقرة الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع تركيا، بعد المباحثات التي أجراها موفدان خاصان الخميس تناولت "إجراءات عاجلة وسريعة" مشتركة لوقف تقدم داعش.

وأعربت الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة عن خيبة أملها حيال تحفظات أنقرة على المشاركة عسكريا في عمليات في سورية.

وتشترط تركيا للمشاركة في العمليات ضد داعش إقامة منطقة عازلة في شمال سورية تهدف إلى تجميع القوى العسكرية للمعارضة السورية المسلحة فيها وجعلها مكانا يلجأ إليه السوريون الهاربون من أعمال العنف.

الأكراد غاضبون من تركيا

أثار الموقف التركي من كوباني غضب الأكراد الأتراك الذين يتظاهرون احتجاجا منذ أيام.

وقتل 31 شخصا على الأقل وجرح 360 آخرون بينهم 139 شرطيا في مواجهات بين الشرطة التركية ومجموعات من الأكراد في بعض المدن التركية.

وقال وزير الداخلية التركي أفكان علاء للصحافيين إن قوات الأمن اعتقلت منذ مساء الاثنين 1024 شخصا بينهم 58 وجهت إليهم تهم وأودعوا السجن، موضحا أن العديد من المباني العامة والمتاجر تضررت جراء التظاهرات التي تخللتها أعمال عنف ومواجهات. وأضاف أن "مسلسل العنف يجب أن يتوقف حالا".

وبدأت التظاهرات في السنوات الأخيرة مساء الاثنين مع دعوة الحزب الكردي الرئيسي إلى التظاهر احتجاجا على رفض الحكومة تقديم مساعدة عسكرية لمدينة كوباني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG