Accessibility links

logo-print

تركيا تقصف مواقع لحزب العمال الكردستاني المتمرد


مقاتلتان تركيتان

مقاتلتان تركيتان

شن سلاح الجو التركي ضربات استهدفت مواقع عسكرية تابعة لحزب العمال الكردستاني جنوب شرقي البلاد، في هجوم هو الأكبر على مواقع الحزب المتمرد منذ بدء عملية السلام بين أنقرة والأكراد قبل عامين.

وقالت صحيفة حريات التركية، إن الضربات الجوية التي نفذت الأحد، ألحقت "ضررا كبيرا"، بالمواقع التابعة لمقاتلي الحزب الكردي، وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر عسكرية، أن القصف جاء ردا على قيام عناصر حزب العمال بقصف موقع عسكري في إقليم هكاري قرب الحدود العراقية على مدى ثلاثة أيام.

وشهدت تركيا في الأيام الماضية تظاهرات موالية للأكراد في كل أنحاء البلاد وتخللتها أعمال عنف أوقعت عشرات القتلى ومئات الجرحى وأضرارا مادية جسيمة.

ونظمت التظاهرات احتجاجا على رفض حكومة أنقرة تقديم مساعدة عسكرية لمدينة كوباني السورية (عين العرب)، التي تسكنها أغلبية من الأكراد عند الحدود والتي سيطر تنظيم الدولة الإسلامية داعش على بعض مناطقها.

وكانت تركيا قد بدأت في خريف 2012 محادثات مع زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان لوضع حد للتمرد المسلح الذي يشنه حزبه منذ 1984 وأوقع قرابة 40 ألف قتيل.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تركيا علام صبيحات:

وأعلن المتمردون الأكراد وقفا لإطلاق النار من جانب واحد في مارس/ آذار 2013 وبدأوا بسحب قسم من مقاتليهم من تركيا نحو قواعدهم في جبل قنديل بشمال العراق. إلا أنهم علقوا العملية معللين ذلك بعدم التزام الحكومة في أنقرة بتعهداتها بإجراء إصلاحات للأقلية الكردية في البلاد والبالغ عددها 15 مليون شخص.

وعاد التوتر بين الجانبين فجأة منذ هجوم داعش على كوباني.

وحذر أوجلان من أن سقوط كوباني سيكون معناه انهيار عملية السلام وأنذر الحكومة بضرورة القيام بمبادرات قبل الأربعاء.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من جهته، ببذل كل الجهود لمواصلة الحوار، وذلك رغم تنديده بالتظاهرات العنيفة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG