Accessibility links

logo-print

لليوم الثاني.. الجيش التركي يقصف مواقع للأكراد شمال سورية


مخلفات قصف جوي على حلب -أرشيف

مخلفات قصف جوي على حلب -أرشيف

واصل الجيش التركي الأحد قصفه المدفعي لمناطق تخضع للأكراد في منطقتي منغ ودير جمال في ريف حلب الشمالي، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف الذي بدأ السبت واستهدف مواقع لقوات سورية الديموقراطية التي تضم وحدات حماية الشعب الكردية وفصائل عربية معارضة، أدى إلى مقتل اثنين وإصابة سبعة من عناصر القوات المستهدفة.

وأوضح المرصد بأن القصف التركي اشتد حدة بعد الثانية فجرا، لكنه عاد ليصبح بوتيرة متقطعة بعد ذلك.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو قد أعلن في وقت سابق أن القوات التركية قصفت المناطق القريبة من إعزاز السورية ردا على النيران التي استهدفت الأراضي التركية، وفقا لقواعد الاشتباك، معتبراً أن التطورات في سورية تهدد أمن أنقرة القومي.

ودعا رئيس الوزراء التركي وحدات حماية الشعب الكردية إلى الابتعاد فورا عن إعزاز والمناطق المحيطة بها.

واشنطن تدعو أنقرة لوقف القصف (السبت 21:28 بتوقيت غرينتش)

دعت الولايات المتحدة السبت تركيا إلى التوقف عن قصف مواقع الأكراد والقوات النظامية في شمال سورية، وذلك بعيد انتقال أنقرة من التهديد إلى التنفيذ وتلويحها بإرسال قوات برية بالاشتراك مع السعودية لمحاربة الجماعات الجهادية في سورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان: "لقد دعونا اللأكراد السوريين وقوات أخرى تابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي إلى عدم استغلال الفوضى السائدةللسيطرة على مزيد من الأراضي".

وأضاف قوله: "لقد رأينا أيضا تقارير بشأن قصف مدفعي من الجانب التركي للحدود ودعونا تركيا إلى وقف هذا القصف".

وتابع "نحن قلقون إزاء الوضع في شمال حلب ونعمل على وقف التصعيد من كل الأطراف".

تحديث: 21:28 تغ.

أفادت وكالة الأناضول التركية السبت، بأن الجيش التركي قصف أهدافا للقوات النظامية السورية وحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي في هجومين منفصلين ردا على إطلاق نيران باتجاهه.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن القوات المسلحة التركية قصفت، بحسب قواعد الاشتباك أهدافا لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي على مشارف مدينة إعزاز في محافظة حلب، وردت على نيران أطلقها الجيش السوري على نقطة حراسة في محافظة هاتاي جنوب تركيا.

تحديث: 20:44 تغ

استهدفت المدفعية التركية السبت مناطق سيطر عليها المقاتلون الأكراد خلال الأيام الماضية في ريف حلب الشمالي في شمال سورية، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن القوات التركية قصفت أماكن خاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في ريف اعزاز وريف حلب الشمالي، حيث استهدف القصف قرية المالكية ومنطقة منغ التي سيطرت عليها الوحدات الكردية قبل نحو يومين، بالإضافة إلى منطقة عفرين.

ويأتي القصف المدفعي التركي بعد إعلان رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو أن بلاده ستتحرك عسكريا عند الضرورة ضد وحدات حماية الشعب الكردية، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي الذي تصنفه أنقرة بأنه تنظيم "إرهابي".

وبموازاة تقدم الجيش السوري بغطاء جوي روسي في ريف حلب الشمالي منذ بدء هجومه بداية الشهر الحالي، تقدمت وحدات حماية الشعب الكردية بدورها في مناطق عدة على حساب الفصائل الإسلامية.

وتمكن المقاتلون الأكراد والمتحالفون معهم من العرب، من السيطرة على مدينة منغ ومطارها العسكري بعد اشتباكات عنيفة استمرت أياما عدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG