Accessibility links

أنقرة تعرقل العدالة الدولية في قضية مجازر راوندا


القاضي الدولي ثيودور ميرون

انتقدت المحكمة الجنائية الدولية لرواندا الاثنين تركيا بسبب استمرارها في توقيف قاض عضو فيها اعتقل في إطار حملة التوقيفات التي تنفذها أنقرة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، محذرة من أنها ستحيل تركيا على مجلس الأمن الدولي.

والقاضي التركي المعتقل هو آيدن صفا أكاي. وتتهمه السلطات التركية باستخدام خدمة الرسائل القصيرة المشفرة "بايلوك" التي تعتبرها أداة التواصل التي اعتمدها الانقلابيون.

وأكاي هو واحد من خمسة قضاة في محكمة رواندا ينظرون في استئناف حكم على الوزير الرواندي السابق أوغستين نغيراباتواري الذي حكم عليه بالسجن ثلاثين سنة لدوره في إبادة 1994.

وتسبب اعتقال أكاي بشلل عمل محكمة الاستئناف.

وقال رئيس الجلسة القاضي ثيودور ميرون "لم تف الحكومة التركية بالتزاماتها" في قضية اعتقال القاضي آيدن صفا أكاي، مضيفا أن "هذه القضية سترفع إلى مجلس الأمن الدولي".

وأمرت المحكمة الشهر الماضي تركيا بوقف كل الإجراءات القانونية ضد أكاي وبالإفراج عنه في موعد أقصاه 14 شباط/فبراير الماضي ليتمكن من مواصلة عمله في لاهاي.

ولكن تركيا رفضت هذا الطلب.

وطالب محامو المسؤول الرواندي غداة انقضاء مهلة الرد التركي المحكمة "بأن تحيل رفض الحكومة التركية الاستجابة على مجلس الأمن الدولي".

XS
SM
MD
LG