Accessibility links

أول دفعة من المهاجرين المرحلين من اليونان تغادر الاثنين


لاجئون سوريون بينهم أطفال خلال مظاهرة في ميناء شيوس اليوناني تدعو إلى عدم إعادتهم إلى تركيا

لاجئون سوريون بينهم أطفال خلال مظاهرة في ميناء شيوس اليوناني تدعو إلى عدم إعادتهم إلى تركيا

أعلن وزير الداخلية التركي أفكان آلا الأحد أن أول دفعة من اللاجئين المرحلين من أوروبا ستصل إلى تركيا الاثنين.

وتوقعت الحكومة التركية وصول نحو 500 شخص، سيتم إعادة غير السوريين منهم إلى بلدانهم، فيما سيرسل السوريون إلى مخيمات اللاجئين المنتشرة في جنوب البلاد.

وقالت وكالة أثينا للأنباء من جانبها إن إعادة اللاجئين السوريين إلى تركيا ستبدأ صباح الاثنين على متن سفينتي ركاب تركيتين استأجرتهما وكالة حماية حدود الاتحاد الأوروبي.

وأضافت الوكالة أن السفينتين ستبحران من ليسبوس إلى مدينة ديكيلي الساحلية في تركيا.

وتمثل إعادة المهاجرين جزءا أساسيا في الاتفاق الذي وقعه الاتحاد الأوروبي مع تركيا بهدف وضع حد لتدفق المهاجرين واللاجئين على أوروبا.

وبمقتضى هذا الاتفاق، تعيد السلطات اليونانية المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان بطريقة مخالفة للقانون إلى تركيا بعد استكمال طلبات اللجوء.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اسطنبول ربيع الصعوب:

تظاهرة مؤيدة للاجئين على الحدود بين النمسا وإيطاليا

من جهة أخرى، تظاهر مئات الإيطاليين والنمساويين الأحد على الحدود بين البلدين تعبيرا عن احتجاجهم على القيود الموضوعة للحد من تدفق اللاجئين إلى النمسا.

وكان المتظاهرون من الجهتين قد اتفقوا على الالتقاء عند معبر برينر الجبلي بين البلدين، وبلغ عددهم بحسب الشرطة نحو 500، فيما قال المنظمون إن عدد المشاركين وصل إلى 1000.

وحمل المتظاهرون، الذين لبّوا دعوة مجموعات إيطالية تدعم الاجئين، لافتات كتب عليها "أوقفوا الحروب ولا توقفوا الناس"، و"لا يوجد مهاجر غير شرعي" و"افتحوا الحدود".

وكشفت الشرطة النمساوية أن مواجهات جرت بين السلطات والمتظاهرين، وقال متحدث باسمها لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات الشرطة استخدمت رذاذا بالفلفل لصد متظاهرين حاولوا اختراق طوق أقامته.

وأضاف أن المتظاهرين ألقوا الحجارة والزجاجات على الشرطة، وأن شرطيين أصيبا بجروح فيما اعتقل متظاهر.

ويتوقع أن يشهد المعبر الحدودي قريبا إجراءات مراقبة مشددة للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى النمسا، بحسب ما أعلنته الحكومة النمساوية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG