Accessibility links

تركيا تبدأ مفاوضات مع إسرائيل حول تعويض قتلى الهجوم على أسطول المساعدات لغزة


سفينة المساعدات التركية مافي مرمرة، أرشيف

سفينة المساعدات التركية مافي مرمرة، أرشيف

أعلن مسؤول كبير في الحكومة التركية أن إسرائيل وتركيا قد باشرتا يوم الاثنين مناقشة منح تعويضات لتسعة أتراك لقوا مصرعهم خلال مهاجمة القوات الإسرائيلية لأسطول إنساني كان متوجها إلى قطاع غزة في عام 2010.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت ارينج للصحافيين بعد اجتماع وزاري أسبوعي إن "المندوبين الذين أرسلهم البلدان سيعملون حول مسألة التعويضات، ولقد أعطينا إشارة الانطلاق اليوم".

وأضاف أن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو "أجرى مناقشات مع الطرف الآخر وشدد على ضرورة الإسراع في حل المسألة".

وقد توترت العلاقات بين إسرائيل وتركيا منذ عملية "الرصاص المصبوب" التي نفذتها إسرائيل في قطاع غزة بين ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني 2009، ثم ازدادت العلاقات توترا مع الهجوم الإسرائيلي على أسطول للمساعدات الإنسانية استهدف كسر الحصار الإسرائيلي على غزة.

وأدى الهجوم الإسرائيلي الذي وقع في المياه الدولية إلى مقتل تسعة أتراك الأمر الذي أشعل فتيل أزمة سياسية بين تركيا وإسرائيل.

ورفضت تركيا أي تطبيع للعلاقات الدبلوماسية والعسكرية ما لم تقدم إسرائيل اعتذارا رسميا وتعويضات إلى عائلات الضحايا وترفع الحصار عن قطاع غزة.

وبعد شهور من الشد والجذب قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اعتذارا إلى نظيره التركي رجب طيب اردوغان.

وعن ذلك قال ارينج إن "هذا نجاحا كبيرا للسياسة الخارجية التركية"، لكنه استدرك قائلا إن "أنقرة ستبقى حريصة على أن تفي إسرائيل بوعودها".
XS
SM
MD
LG