Accessibility links

هل ستحارب تركيا #داعش؟


أكراد يهربون من كوباني في اتجاه تركيا

أكراد يهربون من كوباني في اتجاه تركيا

تثير التطورات في الشمال السوري على الحدود مع تركيا، والمعارك الضارية بين تنظيم داعش والأكراد هناك تساؤلات حول الدور التركي الحالي والمقبل في شمال سوريا بين أوساط المحللين والمراقبين الدوليين، في ظل اتهامات كردية لأنقرة بدعم داعش، وإعلان أنقرة عزمها إنشاء منطقة عازلة في المنطقة، ومحاولات الغرب ضمها إلى التحالف الدولي ضد الإرهاب.

ويقول الكاتب والمحلل السياسي خطار أبو دياب من باريس إن تطورات الأمور تسير باتجاه اشتراك أنقرة في التحالف الدولي ضد الإرهاب، وإن ذريعتها في ذلك ستكون سقوط كوباني بيد داعش.

ويعتقد الكاتب والمحلل السياسي التركي مصطفى أوزغان بدوره أن الغرب وافق على شرط تركيا للانضمام إلى التحالف والمشاركة البرية في قتال داعش، وهو استهداف النظام السوري والتنظيم على حد سواء.

وقال نواف خليل الناطق باسم وحدات الشعب الكردية والتي تعتبر الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني إن واشنطن حسمت على ما يبدو أمرها لصالح تركيا وليس الأكراد، محذرا الغرب في حديث لـ"راديو سوا" من مغبة دعم أنقرة في هذا الاتجاه.

وفي دمشق، قال المحلل السياسي أحمد حاج علي إن تركيا ستعاني من ارتدادات داخلية كبيرة إذا ما استمرت في سياستها هذه إزاء سورية، لافتا الانتباه إلى صلابة الموقفين الإيراني والروسي الرافض لدورها هذا.

مزيد من التفاصيل في التقرير الصوتي التالي:

المصدر: سوا ماغازين

XS
SM
MD
LG