Accessibility links

logo-print

هل تتخلى أنقرة عن شروطها للالتحاق بالتحالف الدولي ضد داعش؟


أكراد سورية ورحلة النزوح إلى تركيا

أكراد سورية ورحلة النزوح إلى تركيا

كريم كاظم

ناقش وفد عسكري أميركي مع المسؤولين الأتراك أوجه مشاركة أنقرة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، فضلا عن إمكانية استخدام قاعدة إنجرليك التركية في إطار هذه العمليات.

وفي هذا السياق، رجح الباحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأوسط ألن كيسويتر توصل واشنطن وأنقرة إلى اتفاق بشأن انضمام تركيا إلى التحالف الدولي ضد داعش، وقال إن مفاوضاتِ الطرفين تبحث طبيعة الدور التركي.

وأضاف لراديو سوا: "أعتقد أن تركيا ستكون جزءا من التحالف، وأن ما يجري الآن نقاش حول طبيعة الدور التركي، فليس من المعقول التفكير بالتحالف من دون تركيا، فهي حليفة في الناتو ولها مصلحة في استقرار الأوضاع على حدودها"،

وأشار الباحث في جامعة جونز هوبكنز عباس كاظم إلى أن انضمام تركيا إلى المعركة ضد داعش بالشروط الغربية، لا يصب في مصلحة أنقرة.

وذهب كاظم إلى أن لدى أنقرة أسبابا خاصة تجبرها على العمل بعيدا عن حسابات التحالف الدولي.

أما المحلل السياسي التركي إسلام أوزكان، فقد أشار إلى أن تجاهل مصالحِ بلاده سيجعل مشاركتها في التحالف الدولي هامشية.

وقال إن إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد أولوية بالنسبة لتركيا، التي ترى أن أولويات التحالف الدولي تصب في مصلحة النظام السوري.

والمزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG