Accessibility links

logo-print

تبرئة طاقم "حريم السلطان" من تهمة تشويه التاريخ


معبر الفوسفور بمدينة إسطنبول التركية

معبر الفوسفور بمدينة إسطنبول التركية

أسقطت النيابة العامة في إسطنبول التهم الموجهة ضد مخرجي مسلسل "حريم السلطان" ونجميه الأساسيين اللذين أديا دور السلطان سليمان والسلطانة هيام، والمتعلقة بالإساءة إلى ذكرى السلطان العثماني سليمان القانوني.

وذكرت وكالة يو.بي.آي. للأنباء أن النيابة العامة في إسطنبول أسقطت الدعوى المرفوعة من قبل عمر فاروق بيلديريتشي وإنسي بيلديريتشي ضد المخرجين الأخوين يغمور ودورول تايلان، والنجمين خالد إرجاينك، الذي أدى دور السلطان سليمان، ومريم أزيرلي، التي أدت دور السلطانة هيام، بتهمة إهانة التاريخ العثماني من خلال تقديم أحداث لم تحدث قطّ، وتجسيد السلطان بصورة سلبية.

وقالت النيابة العامة إن أقارب الشخص المتوفى من الدرجة الأولى فقط هو الذين بإمكانهم التقدم بشكوى حول الإساءة إليه، مشيرةً إلى أن المسلسل استلهم أحداثه من التاريخ ولكنه مبني على سيناريو خيالي.

وتسببت شعبية مسلسل "حريم السلطان" الذي يعرض في العالم العربي والعديد من الدول الأوروبية، في الكثير من الانتقادات لطاقم العمل، واتهامهم بتشويه صورة السلطان سليمان، ومن بينهم رئيس الوزراء التركي الذي قال "ليس لدينا أجدادا مثلما يجري تصويرهم في المسلسل".

ويلقب السلطان سليمان بـالقانوني بالمشرّع لأنّه قام بتشريع أكثر من 200 قانون للدولة العثمانية، بينما يقدّمه المسلسل بصورة السلطان زير النساء.
XS
SM
MD
LG