Accessibility links

logo-print

اردوغان يرفض اتهامات الوزيرين المستقيلين


اردوغان

اردوغان

وصف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاتهامات التي وجهها الوزيران اللذان استقالا من الحكومة بالـ"قبيحة"، واتهمهما بأن هناك من وجههما إلى الاستقالة في هذا التوقيت.

وقال اردوغان في تصريح لقناة تلفزيونية محلية الثلاثاء" هما استقالا، وهذا تقديرهما، ولا يجبرهما على البقاء، لكن اتهام الرئاسة بهذا الشكل أمر قبيح"

وتابع" من أين جاءا بنص الاستقالة"؟

استمع إلى التقرير الصوتي حول الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" من اسطنبول ربيع الصعوب:

آخر تحديث 18:20 ت غ في 22 أيلول/سبتمبر

قدم وزيرا التنمية مسلم دوغان والشؤون الأوروبية علي حيدر كونجا الثلاثاء استقالتهما من الحكومة التركية المؤقتة في خطوة مفاجئة أثناء انعقاد جلسة مجلس الوزراء.

وقبل رئيس الوزراء التركي المكلف أحمد داود أوغلو استقالة الوزيرين المعروفين بتأييدهما للأكراد. وقال الوزير المستقيل كونجا والعضو في حزب الشعوب الديموقراطي في تصريح صحافي إن الاستقالة جاءت "لأننا نعارض منطق الحرب الذي ينتهجه حزب العدالة والتنمية الحاكم".

وأضاف كونجا "أن تركيا غرقت في دوامة من الدماء فقد فيها شرطيون وجنود ومتمردون ونساء وأطفال ومسنون حياتهم".

محادثات سلام متوقفة

ويعد دوغان وكونجا أول وزيرين في تاريخ تركيا السياسي ينتميان إلى حزب يدافع عن الأقلية الكردية في البلاد التي تمثل 20 في المئة من سكان البلاد.

وقد دخلا قبل أقل من شهر في الفريق الوزاري المؤقت المكلف بتصريف الأعمال حتى إجراء انتخابات مطلع تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وتدور منذ شهرين معارك دامية بين قوات الأمن التركية وحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد المأهول بغالبية من الأكراد.

وقد تسببت أعمال العنف هذه بوقف محادثات السلام التي بدأتها أنقرة مع حزب العمال الكردستاني في خريف 2012 سعيا لوضع حد للنزاع الذي خلف حوالى 40 ألف قتيل منذ 1984.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG