Accessibility links

logo-print

تركيا تنفي فتح قواعدها أمام الولايات المتحدة


القاعدة الجوية إنجيرلك

القاعدة الجوية إنجيرلك

نفت تركيا فتح قواعدها الجوية أمام طائرات التحالف الدولي في عملياته ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش بعد أن أكد مسؤول أميركي ذلك الأحد، وأعلنت أنها لم تبرم "اتفاقا جديدا" مع الولايات المتحدة يجيز استخدام قواعدها.

وكشف نائب رئيس الوزراء التركي بولند أرينج أنه لا يوجد أي اتفاق مع أحد بشأن قاعدة "إنجيرلك" الجوية، الواقعة في ولاية أضنة جنوب البلاد، قائلا "لا يوجد أي جديد بشأن استخدام قاعدة إنجيرلك في الضربات الجوية على داعش".

وفي مؤتمر صحافي الاثنين أضاف أرينج، أن تركيا في مرحلة اتخاذ قرار بشأن تدريب وتجهيز مقاتلين سوريين، وأنه لا يوجد أي شيء آخر غير التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

والأحد أعلن مسؤول أميركي في وزارة الدفاع طالبا عدم كشف هويته أن حكومة أنقرة سمحت للجيش الأميركي باستعمال منشآتها لشن غارات على تنظيم الدولة الاسلامية.

وشدد مصدر تركي طلب عدم الكشف عن هويته على أن "موقفنا واضح، ليس هناك اتفاق جديد"، مذكرا بأن الاتفاق الساري حاليا بين تركيا والولايات المتحدة لا يسمح للجيش الأميركي بالوصول إلى قاعدة "إنجرليك، وأضاف أن "المفاوضات مستمرة على أساس الشروط التي وضعتها تركيا سابقا".

وترفض تركيا في الوقت الراهن الانضمام إلى التحالف العسكري الدولي لأن الغارات الجوية ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية قد تعزز معسكر الرئيس السوري بشار الأسد العدو اللدود للحكومة التركية الإسلامية المحافظة.

واشترطت السلطات التركية قبل المشاركة إقامة منطقة عازلة ومنطقة حظر جوي في شمال سورية وتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة وإعادة التأكيد على أن الهدف هو قلب نظام دمشق.

ويستخدم سلاح الجو الأميركي منذ زمن طويل قاعدة "إنجرليك" حيث ينشر حوالي 1500 من عناصره.

إلا أن الطائرات التي تشن غارات على مواقع الدولة الاسلامية تنطلق حتى الآن من قواعد "الظفرة" في الإمارات العربية المتحدة و"علي السالم" في الكويت و"العديد" في قطر حيث مركز العمليات الجوية الأميركي الذي يغطي 20 دولة في المنطقة.

وتستخدم الولايات المتحدة أيضا قاعدة "دييغو غارسيا" وهي منطقة بريطانية في المحيط الهندي لقاذفاتها "بي52" و"بي1" و"بي2".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG