Accessibility links

تركيا غاضبة من اعتراف رمزي للبرلمان النمساوي بإلإبادة الأرمنية


البرلمان النمساوي

البرلمان النمساوي

استدعت تركيا سفيرها في النمسا للتشاور احتجاجا على اعتراف البرلمان هناك رمزيا بإبادة الأرمن، وحذرت من التداعيات السلبية لهذه الخطوة على العلاقات بين البلدين.

وجاء رد الفعل التركي ردا على وصف أعضاء في البرلمان النمساوي الأحداث التي وقعت بين عامي 1915 و1917 بأنها "عمليات تنكيل انتهت بإبادة".

وجاء في إعلان مشترك للكتل النيابية الست التي يتكون منها البرلمان "إنه من واجبنا وصف تلك الأحداث المروعة بالإبادة وإدانتها بصفتها كذلك".

وقالت وزارة الخارجية التركية، من جانبها، إن إعلان البرلمان النمساوي "تسبب في ندوب دائمة في علاقة الصداقة والروابط بين تركيا والنمسا".

ووصفت الوزارة في بيان الخطوة النمساوية بـ"المنحازة" و"التمييزية" وبأنها تمثل إهانة للشعب التركي.

ولا يمثل هذا الإعلان قيمة قانونية لأنه لم يطرح للتصويت، لكن له دلالة رمزية فهو يشكل خطوة أولى على طريق اعتراف فيينا بإبادة الأرمن.

يذكر أن أنقرة كانت قد استدعت مؤخرا سفيرها من الفاتيكان عقب تصريحات مماثلة للبابا فرانسيس.

وتورد تقارير أن حوالي مليون ونصف مليون شخص قضوا في الفترة بين 1915 و1917. وتعتبر تركيا ما حدث حربا أهلية قتل فيها بين 300 و500 ألف أرمني ومثلهم من الأتراك.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG