Accessibility links

logo-print

آمنستي: لدينا أدلة بتعرض معتقلين للاغتصاب في تركيا


جندي تركي متهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب يصل إلى قصر العدالة في إسطنبول

جندي تركي متهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب يصل إلى قصر العدالة في إسطنبول

قالت منظمة العفو الدولية (آمنستي) الأحد إن لديها "أدلة ذات مصداقية" بتعرض أشخاص احتجزوا في حملة الاعتقالات التي اعقبت محاولة الانقلاب في تركيا في 15 تموز/يوليو، إلى سوء المعاملة والتعذيب.

وأفادت المنظمة التي مقرها لندن بأن عددا من المعتقلين يتعرضون "للضرب والتعذيب بما في ذلك الاغتصاب في مراكز اعتقال رسمية وغير رسمية في البلاد".

ويأتي هذا بعد حملة "تطهير" واسعة بدأتها السلطات عقب فشل الانقلاب ولا تزال مستمرة، اعتقلت خلالها السلطات آلافا من العسكريين والمدنيين، وأوقفت وعزلت عشرات الآلاف من الموظفين والجامعيين وعناصر الشرطة بشبهة الضلوع في الانقلاب الفاشل.

وكانت حكومات أوروبية والولايات المتحدة قد أبدت خشية من تعامل السلطات مع المتورطين بطريقة انتقامية، وشددت على ضرورة احترام حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان لحقوق الإنسان والحد من التجاوزات في هذا الصدد.

المصدر: وكالات


XS
SM
MD
LG