Accessibility links

تركيا تجمد أموال الرئيس اليمني السابق وقادة حوثيين


الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح- آرشيف

الرئيس اليمني السابق عبد الله صالح- آرشيف

أصدرت تركيا، الجمعة، قرارا رسميا بتجميد أموال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وعددا من الموالين له في المصارف والأبناك التركية.

وأعلنت أن ذلك يأتي تماشيا مع العقوبات الأممية ضد صالح.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن قرار التجميد يهم أيضا أموال ابن صالح أحمد علي عبد الله صالح وزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي وقائدين حوثيين آخرين هما عبدالله يحيى الحكيم وعبد الخالق الحوثي.

ونشر هذا القرار في الجريدة الرسمية، وسيظل ساري المفعول إلى غاية 26 شباط/ فبراير المقبل.

وأقر مجلس الأمن الدولي عقوبات في نيسان/ أبريل الماضي على الرئيس اليمني السابق بعد تحالفه مع المسلحين الحوثيين.

وتتهم الأمم المتحدة صالح بالفساد المالي حين كان رئيسا، إذ جمع ثروة تزيد على 30 مليار دولار.

عدم منح اللاجئين السوريين تصاريح عمل

من جهة أخرى، رفضت السلطات التركية منح اللاجئين السوريين تصاريح عمل خاصة في البلاد.

واعتبر وزير العمل التركي فاروق جيليك إن هذه الخطوة ستكون ظالمة للأتراك الذين يبحثون عن عمل.

وأشار وزير العمل في مقابلة مع رويترز إلى أنه لا توجد خطط لمنح تصاريح عمل في إطار برنامج عام للاجئين، في حين يعمل أشخاص منهم داخل مخيمات اللجوء كأطباء أو مدرسين.

وأضاف أنه لا يمكن أن يكون هناك مقياس عام لتزويد هؤلاء بتصاريح عمل نظرا أن لدى تركيا قوى عاملة، قائلا: "نحن نحاول تثقيف وتدريب العاطلين عن العمل حتى يتمكنوا من الحصول على وظائف".

ورأى الوزير التركي أنه سيكون "من الظلم أخذ الوظائف من المواطنين ومنحهم للاجئين"، مضيفا أن الدول الأخرى ينبغي أن تساعد في حل مشكلة اللاجئين إذا استمر النزاع السوري.

ولفت إلى أن الحكومة التركية تدرس "أفضل السبل" للتعامل مع مشكلة العمالة غير الرسمية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG