Accessibility links

logo-print

أردوغان يتهم روسيا بالتدخل في نزاع ناغورنو كاراباخ


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء روسيا بالدخول طرفا إلى جانب أرمينيا في النزاع بين أذربيجان وسلطات منطقة ناغورنو كاراباخ الانفصالية.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها أمام مسؤولين محليين في أنقرة ردا على تصريحات لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حذر فيها ضمنا الأتراك من التدخل في النزاع، "روسيا تقول إن تركيا تدخل طرفا. لكن إن بحثنا عمن يتدخل في الأزمة فسيتبين أن روسيا هي الأكثر تدخلا".

وأعرب من جهة أخرى عن أمله في أن "تحذو أرمينيا حذو أذربيجان في الخطوات التي قامت بها للتوصل إلى وقف للمعارك" التي دارت طوال أربعة أيام بين قوات أذربيجان وقوات سلطات ناغورنو كاراباخ، والتي أدت إلى سقوط 75 قتيلا على الأقل حتى وقف إطلاق النار ظهر الثلاثاء.

ومنذ اندلاع المعارك، ضاعفت أنقرة المواقف والتصريحات المؤيدة لأذربيجان، حليفتها الناطقة باللغة التركية.

تقرير المصير

في سياق متصل، دعا رئيس أرمينيا سيرج سركيسيان الأربعاء المجتمع الدولي إلى الاعتراف بحق إقليم ناغورنو كاراباخ في تقرير مصيره.

وقال عقب مباحثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "إنهم يريدون أمرا واحدا من المجتمع الدولي وتحديدا الاعتراف بهذا الحق"، متهما أذربيجان بخرق السلام "من جانب واحد عبر القيام بعمل معاد" وتحويل المنطقة إلى "تهديد أمني".

ودعت ميركل من جانبها الطرفين إلى "بذل كل جهودهما لوقف حمام الدم"، مضيفة أن جهود الوساطة الدولية "ملحة جدا".

وقد أثارت المواجهات الأخيرة في ناغورنو كاراباخ، قلقا دوليا فيما تبادل الطرفان الاتهامات ببدئها، ما أثار مخاوف من توسع رقعة النزاع في المنطقة يمكن أن تنجر إليه روسيا وتركيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG