Accessibility links

تونسيون يتظاهرون احتجاجا على تردي الأوضاع الأمنية


تونسيون يشيعون جثمان جندي قتل في هجوم استهدف منطقة جبل الشعانبي

تونسيون يشيعون جثمان جندي قتل في هجوم استهدف منطقة جبل الشعانبي

تظاهر الآلاف في العاصمة التونسية السبت احتجاجا على تزايد أعمال العنف، ولمطالبة السلطات بتحمل مسؤولياتها إزاء تردي الأوضاع الأمنية في البلاد.

وأفاد مراسل "راديو سوا" من تونس رشيد مبروك بأن أعداد كبيرة من المواطنين خرجوا في مسيرات دعا إليها الرباعي الراعي للحوار.

وقال محتجون إن على الحكومة أن تقضي على منابع تمويل الإرهاب لإنهاء الظاهرة التي انتشرت في المجتمع التونسي.

ورأى آخرون أن الخيار الأمني ليس هو الحل الأمثل لعلاج تردي الأوضاع الأمنية، وإنما يجب أيضا حل مشكلات المواطنين الاقتصادية.

التفاصيل مع رشيد مبروك:

وتأتي التظاهرة في أعقاب الهجوم الذي استهدف عناصر من الجيش في منطقة جبل الشعانبي (وسط غرب) وأسفر عن مقتل 15 عسكريا.

ووعد رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة بأن هذه "الجريمة لن تمر بلا عقاب"، وشدد على البعد "الإقليمي" لظاهرة الإرهاب.

ومنذ 2011 قتل أكثر من 50 من عناصر الجيش والأمن في انفجار ألغام أو في هجمات نسبتها السلطات إلى المجموعات "الإرهابية".

وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منتصف حزيران/يونيو الماضي هجوما استهدف منزل وزير الداخلية لطفي بن جدو في مدينة القصرين وأسفر عن مقتل أربعة من عناصر الأمن وإصابة اثنين.

وتجري في تونس انتخابات تشريعية في 26 تشرين الأول/أكتوبر 2014 ورئاسية في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG