Accessibility links

ذبح راعي أغنام في سيدي بوزيد التونسية


عناصر في الجيش التونسي

عناصر في الجيش التونسي

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن مسلحين أعدموا طفلا لم يتجاوز الـ16 عاما بجبل في ولاية سيدي بوزيد وسط البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة وليد الوقيني إن حرس الدرك أبلغ بأن مجموعة إرهابية اعترضت راعيي أغنام اثنين في جبل مغيلة وقامت بقطع رأس أحدهما وسلمته للراعي الثاني ليتولى تسليمه إلى أهله.

وأوضح مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن الراعيين ابنا عم وأن ثلاثة مسلحين اعترضوهما في الجبل فقام أحدهم بإطلاق النار في الهواء والثاني بذبح الراعي بسكين والثالث بتصوير العملية.

ولا يعرف بعد دوافع المهاجمين لارتكاب عملية الإعدام.

وكانت "كتيبة عقبة بن نافع" المرتبطة بتنظيم القاعدة قد نشرت هذا الأسبوع شريط فيديو تبنت فيه قتل راعيي أغنام بجبل في ولاية القصرين بتهمة "التجسس".

وأعلنت وزارة الدفاع التونسية الشهر الماضي مقتل جنديين وإصابة أربعة في مواجهات مع متشددين على الحدود مع الجزائر.

وطلب وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش خلال اجتماعه بنظيره الأميركي جون كيري الجمعة دعما لمراقبة حدود تونس مع جارتها ليبيا لمنع تدفق الأسلحة والمتشددين نحو تونس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG